الرياض تهدّد المخالفين لقرار منع العمل تحت الشمس

مكاتب العمل ترصد 24 مخالفة خلال 74 جولة تفتيشية في حين يُستثنى من القرار العمال الذين يعملون في شركات النفط والغاز.

الرياض تهدّد المخالفين لقرار منع العمل تحت الشمس

الرياض – هدّدت وزارة العمل السعودية المنشآت المخالفة لقرار منع العمل تحت أشعة الشمس فترة الظهيرة في أكثر فصلين حرارة في المملكة العربية السعودية.

 

وكانت وزارة العمل السعودية قد بدأت حملاتها التفتيشية منذ بداية تموز/يوليو الماضي وتستمر حتى 28 آب/أغسطس 2013، وذلك ترجمة للقرار الوزاري الذي ينص على أنه “لا يجوز تشغيل العامل في الأعمال المكشوفة تحت أشعة الشمس من الساعة الثانية عشرة ظهراً إلى الساعة الثالثة عصراً خلال الفترة الأولى من شهر يوليو (تموز) إلى نهاية اليوم التاسع من شهر أغسطس (آب) من كل عام”.

 

ويستثنى من القرار العمال الذين يعملون في شركات النفط والغاز، وكذلك عمال الصيانة للحالات الطارئة على أن تتخذ الإجراءات اللازمة لحمايتهم من أضرار أشعة الشمس.

 

وأكد مدير الإدارة العامة للتفتيش في وزارة العمل فيصل العتيبي –وفقاً لصحيفة سعودية- أنّ نسب الشركات والمؤسسات التي تجاوبت مع تطبيق قرار حظر العمل في الأماكن المكشوفة تحت أشعة الشمس كانت عالية مقارنة بالمنشآت المخالفة، وذلك حسب تقرير مكاتب العمل في عدد من مناطق المملكة الذي رصد خلال الأسابيع الماضية 24 مخالفة فقط ضمن الجولات التفتيشية التي تجاوزت 74 جولة.

 

وقال العتيبي إنّ وزارة العمل لن تتهاون مع المنشآت المخالفة التي سبق أن أخذ عليها تعهدات خطية خلال الجولات التفتيشية لتعديل أوضاعها؛ وذلك من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقها، حسب قوانين العمل التي تنص على المعاقبة “بغرامة لا تقل عن 3 آلاف ولا تزيد على 10 آلاف ريال عن كل مخالفة، أو إغلاق المنشأة لمدة لا تزيد على 30 يوماً أو إغلاقها نهائياً، أو الجمع بين الغرامة والإغلاق، مع إيقاف مصدر الخطر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث