الإنسان الأول عاش قبل 1.6 مليون سنة بالصين

الإنسان الأول عاش قبل 1.6 مليون سنة بالصين

بكين – قال فريق من العلماء إنهم اكتشفوا أدلة على أن البشر الأوائل عاشوا في الصين قبل 1.6 مليون سنة على الأقل، في كشف يقدم واحدا من أقدم الأدلة على حياة الإنسان الاول في شمال الصين.

 

وفي ورقة نشرت في مجلة التقارير العلمية، أكد أستاذ الجيولوجيا في الأكاديمية الصينية للعلوم، هونغ آو وفريقه أن أدوات وأعمال فنية عثر عليها في موقع يعود للعصر الحجري بمنطقة شانغشوزي في الصين، تشير إلى أنها ترسبت قبل 1.6 مليون أو 1.7 مليون سنة

 

وسابقا، كان يعتقد أن القطع الأثرية تلك تعود لتاريخ مليون عام فقط. وكتب الدكتور آو يقول إن الموقع “يمثل اقدم دليل على حياة الإنسان الأول في شمال الصين”.

 

وتحديد عمر التحف الحجرية في شمال الصين هو أمر صعب للغاية، فعلى عكس موقع “أولدوفاي” الشهير في تنزانيا، فإن الصخور هناك لا تحتوي على مواد بركانية مناسبة إشعاعيا، وبدلا من ذلك، اعتمد فريق آو تقنية تعرف باسم “بيلوماغناتيزم”، تستخدم الأقطاب المغناطيسية لتحديد تاريخ الصخور.

 

ولتحديد قطبية الصخور في الموقع، جمع آو وفريقه 738 عينة من التراب، ووجدوا أن الطبقة حيث عثر على القطع الأثرية كانت تحوي ستة فترات قطبية مغناطيسية، ما يجعل تاريخ تكونها يعود إلى ما بين 1.6 مليون إلى 1.7 مليون سنة.

 

وكان صانعو القطع الأثرية تلك من نوع هومو إيركتوس أو “الانسان المنتصب”، المنتمي لفصيلة من البشر المنقرضين، عاشت في وقت مبكر قبل 1.8 مليون سنة.

 

ويتميز الإنسان من تلك الفصيلة بأنه طويل القامة ونحيل، ويملك القدرة على صنع أدوات معقدة، والصيد في مجموعات منسقة، وربما رعاية العجزة، ويعتقد أنه نشأ في أفريقيا أو جنوب القوقاز ثم انتشر في أنحاء أوراسيا.  

 

ويختلف علماء الأنثروبولوجيا حول ما إذا كان “الإنسان المنتصب” هو الجد المباشر للإنسان العاقل اليوم، أو ما إذا كان يمثل فرعا انقرض عن طريق نظرية الانتقاء الطبيعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث