واشنطن بوست: السعودية تخاطر بعلاقتها مع أميركا من أجل مصر

واشنطن بوست: السعودية تخاطر بعلاقتها مع أميركا من أجل مصر

واشنطن بوست: السعودية تخاطر بعلاقتها مع أميركا من أجل مصر

وقالت إن “المملكة العربية السعودية برزت في طليعة جهد قوي من قبل دول الخليج لدعم القادة العسكريين الجدد في مصر، ما أدى إلى تفاقم صراع شرس على النفوذ في العالم العربي، ووضع السعوديين على خلاف مع الولايات المتحدة”.

 

وقالت الصحيفة “وعدت المملكة العربية السعودية بتعويض مصر عن أي مساعدات قد توقفها الدول الغربية ردا على الاساليب القاسية التي يستخدمها قادة مصر لقمع الاحتجاجات من قبل أنصار رئيس البلاد المخلوع، والتي أسفرت غن مقتل نحو ألف شخص وأكثر من 100 من ضباط الشرطة”.

 

وتضيف الصحيفة “المملكة العربية السعودية هي أكبر مساهم في حزمة مساعدات بقيمة 12 مليار دولار تعهدت بها دول الخليج منذ انقلاب يوليو/تموز، ما أدى إلى تقزيم مبلغ 1.5 مليار دولار من المساعدات الاميركية السنوية يضغط زعماء الكونغرس على إدارة أوباما من أجل تعليقها”.

 

ولكن الخطوة الجريئة وغير المعتادة في السياسة الخارجية السعودية تمثل مخاطرة كبيرة بالنسبة للمملكة الرزينة والحذرة تقليديا، ما يهدد سمعتها كدولة رائدة في العالم الإسلامي، ويشعل الصراع على السلطة مع منافسيها مثل قطر وتركيا، ويحتمل أن تضر علاقاتها مع واشنطن، وفقا للصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث