29 ألف لاجيء سوري دخلوا العراق منذ الخميس

29 ألف لاجيء سوري دخلوا العراق منذ الخميس

29 ألف لاجيء سوري دخلوا العراق منذ الخميس

 

جنيف- قالت الأمم المتحدة الإثنين أن 29 الف لاجيء سوري دخلوا شمال العراق منذ الخميس الماضي في واحدة من أكبر عمليات النزوح خلال الصراع المستمر في سوريا منذ أكثر من عامين.

 

وذكرت الأمم المتحدة ان اللاجئين السوريين بدأوا في التدفق على المنطقة الكردية في شمال العراق منذ الخميس الماضي مستفيدين من جسر عائم جديد انشيء على طول الحدود المغلقة إلى حد بعيد.

 

وقال دان مكنورتون المتحدث باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة “انه تحرك كبير للناس.”

 

واضاف ان الرقم الجديد يشمل نحو 20 الفا يعتقد الان انهم عبروا يومي الخميس والسبت الماضيين بالاضافة الى ستة الاف الاحد ونحو ثلاثة الاف صباح الإثنين.

 

وتقول المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان الرقم القياسي السابق لفرار السوريين من بلادهم في 24 ساعة كان نحو تسعة الاف يعتقد انهم فروا في يوم واحد في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إلى تركيا بصفة اساسية.

 

وسئل مكنورتون عما اذا كان اغلب اللاجئين الذين فروا في الأونة الاخيرة من الاكراد السوريين فقال “ليس لدينا تحليل كامل بخصوص من عبروا. ليس لدينا احصاء دقيق كامل لكل من عبروا.”

 

وجسر بيشخابور العائم الذي اقيم حديثا فوق نهر دجلة مغلق منذ ذلك الحين أمام اللاجئين لكنه مفتوح امام حركة التجارة وقال مكنورتون ان السوريين الفارين يستخدمون الان معبر السهيلة وهو “طريق اكثر انعزالا”.

 

وارسلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة شاحنات محملة بالإمدادات الطارئة ونصبت خياما عند موقع عبور لتوفير المأوى من الشمس والحرارة. وقال مكنورتون ان من المتوقع ان يفتتح مخيم للاجئين يجري بناؤه في داراشاكران بنهاية اغسطس آب.

 

واكثر من 1.9 مليون لاجئ سوري مسجلون في دول مجاورة وكذلك في مصر منذ بدء الانتفاضة ضد الاسد في مارس آذار 2011.

 

وقبيل أحدث موجة من النزوح كان ذلك العدد يشمل 154 الف سوري جرى تسجيلهم كلاجئين في العراق.

 

والحدود بين سوريا والعراق مغلقة إلى حد كبير منذ أغلقت حكومة اقليم كردستان العراق المعبر في 19 مايو ايار باستثناء نقطة عبور رسمية واحدة في محافظة الأنبار .

 

وقالت مفوضية اللاجئين انه سمح لنحو 700 لاجئ سوري بالعبور يوم 15 يوليو تموز لاسباب صحية للانضمام الى اقاربهم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث