إجتماع إسرائيلي فلسطيني في بودابست لبحث عملية السلام

إجتماع إسرائيلي فلسطيني في بودابست لبحث عملية السلام

إجتماع إسرائيلي فلسطيني في بودابست لبحث عملية السلام

رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

التقى أعضاء كنيست اسرائيليون مع مسؤولين فلسطينيين في العاصمة المجرية بودابست خلال الاسيوع المنصرم، لبحث استئناف العملية السلمية.

 

و أكد عضو المجلس الثوري بحركة فتح و وكيل وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين زياد أبو عين في اتصال هاتفي مع مراسل (إرم) في رام الله، أن هذا الإجتماع جاء بموافقة القيادة الفلسطينية، لنقل الهم الفلسطيني والرؤية الفلسطينية الى الجانب الإسرائيلي بأن الجانبين في حالة صراع، ولإقناع الجانب الإسرائيلي بمطالب الفلسطينيين العادلة، مؤكدا أن هذا اللقاء لم يحمل أي تنازلات.

 

وأضاف أبو عين الذي حضر الإجتماع أن الإجتماع تضمن تبادلات حوارية مع عدد من أعضاء الكنيست الإسرائيلي، مشيرا إلى أن الإجتماع ركز على العديد من القضايا الإجتماعية والثقافية، وقضايا الحدود والأمن والأسرى، مؤكدا أن قضية الحواجز هي من أهم القضايا التي ركز عليها الإجتماع.

 

وكانت صحيفة “معاريف” الاسرائيلية في عددها الصادر الأحد اكدت انه شارك في الاجتماع من حزب “يش عتيد” الإسرائيلي اعضاء الكنيست دوف ليفمان، ويفعات كريب وبوعز توبروبسكي، وموشيه مزراحي من حزب العمل وديفيد تسور من حزب “هتنوعاه”، في حين شارك من الجانب الفلسطيني كل من قدورة فارس وزياد ابوعين، وسميح العبد، وعضو المجلس التشريعي عبد الله عبد الله وجمال زقوت مستشار رئيس الوزراء السابق سلام فياض.

 

وقالت عضو الكنيست يفعات كريب “نحن هنا من اجل دعم للعملية السلمية، وكلما توصلنا الى حل الدولتين بشكل اسرع كلما كان افضل للجانبين”، بحسب الصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث