حملة سعودية لجعل الحقيبة المدرسية أخف وزناً

حملة سعودية لجعل الحقيبة المدرسية أخف وزناً

حملة سعودية لجعل الحقيبة المدرسية أخف وزناً

الرياض – أطلقت وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية حملة توعوية موجهة لطلاب وطالبات التعليم العام وأولياء الأمور بعنوان “نحو حقيبة مدرسية أقل وزناً.. من أجل صحة أفضل”.

 

وتهدف الحملة – بحسب صحيفة محلية – إلى نشر الوعي بين الطلاب وأولياء الأمور بالوزن المثالي للحقيبة المدرسية، والتعرف على بعض الإرشادات الصحية الواجب إتباعها عند اختيار واستخدام الحقائب المدرسية لكل المراحل التعليمية.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم محمد الدخيني في تصريح صحافي إنه لا يمكن تجاهل أثر وزن الحقيبة المدرسية وطريقة حملها بشكل غير سليم على الجانب النفسي واللياقي للطالب والطالبة، موضحاً أن هذه الحملة تأتي لتلافي ما يمكن أن تسببه الأوزان الزائدة للحقائب من آلام الظهر والمشاكل الصحية لدى الطلاب إذ سيتم من خلالها التعريف بأهمية إتباع الطرق السليمة والتعليمات المرتبطة باختيار نوع ووزن الحقيبة المدرسية.

 

وأوضح “الدخيني” أن الوزن المثالي للحقيبة المدرسية سواء المحمولة على الظهر أو على الكتفين يجب أن يتراوح ما بين 10 إلى 15 بالمئة من وزن الطالب أو الطالبة، مفيداً أن وزن جميع كتب الصف الأول الابتدائي هو 2 كيلو و100 غرام، والأول متوسط 5 كيلو و100 غرام، والأول ثانوي 6 كيلو و60 غرام، ولا يحتاج الطالب والطالبة إلى حملها جميعاً عدا ما يتطلب حمله في إطار الجدول المدرسي، ويضاف إليها مستلزمات تعليمية ووجبات غذائية تحمل أوزاناً مختلفة مما يؤكد الأخذ بالحسبان أهمية الاختيار الصحيح للوزن المناسب والطريقة السليمة لتوزيع الأوزان داخل الحقائب.

 

وكانت وزارة التربية والتعليم السعودية أنتجت، مؤخراً، فلماً كرتونياً يناقش الحقيبة المدرسية والعادات السليمة في اقتنائها وحملها، ويشرح الأوزان المثالية وطريقة الاستخدام الأفضل، كاشفاً عن أهمية المشاركة التكاملية من ولي الأمر والمدرسة في مساعدة الطالب والطالبة للاختيار الأفضل للحقائب، وتفعيل الجداول الدراسية مع بداية العام الدراسي بعد أيام.

 

وكان مواطن سعودي اسمه خالد الجبل (31 عاماً) ابتكر، قبل أشهر، وسيلة جديدة للمساعدة في تعليم الأطفال، حيث صمم نظاماً شاملاً مدمجاً في حقيبة “ذكية” يقول إنها تساعد التلاميذ وأولياء الأمور والمعلمين. وأثار ابتكار الحقيبة الذكية اهتمام عدد من رجال الأعمال الذين يعكفون على دراسة تقديم استثمارات لتطويره.

 

ويبلغ وزن الحقيبة 1.5 كيلوجرام ويحملها التلميذ على ظهره وتضم جهاز كمبيوتر لوحي يضم البرنامج المدرسي ويتواصل مع المعلم والتلميذ والآباء من خلال شبكة موحدة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث