الوليد بن طلال يقيل السويدان لانتمائه للإخوان

الوليد بن طلال يقيل السويدان لانتمائه للإخوان

الوليد بن طلال يقيل السويدان لانتمائه للإخوان

 

الرياض ـ أعلن مالك قناة الرسالة الفضائية المليادير السعودي الأمير الوليد بن طلال اليوم في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إقالة مدير عام القناة الدكتور طارق السويدان لانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، وهو ما اعتبره يخالف توجهات قناة الرسالة القائمة على الوسطية، بحسب ما أعلن.

 

وجاء في نص تغريدته: “لا مكان لأي إخواني في مجموعتنا.

 

وأشار الأمير الوليد في خطاب الإقالة إلى أن توجهات السويدان والتي بدت من خلال آرائه على مواقع التواصل الاجتماعي تخالف التوجهات التي بنيت عليها القناة، إذ قال: “أردناها منبراً للوسطية غير منتمية لأي حزب ولا متبنية لأفكار أي جماعة، وأن ما صدر عنكم لايتفق مع منهجنا، ومغاير أيضاً للسياسة التي رسمتها اللجنة الاستشارية العليا للقناة المشكلة من خيرة علماء المملكة العربية السعودية”.

 

وأوضح الأمير الوليد أنه نبه السويدان أكثر من مرة وذكره أنه محسوب على قناة الرسالة، وأنه لم يلمس لذلك أثراً، بل أعلن علانية خلال محاضرة له في اليمن أنه من قيادات جماعة الإخوان المسلمين “وأنه بناءً على ذلك ولتكرار تلك المخالفات منكم نبلغكم بإنهاء خدماتكم كمدير لقناة الرسالة الفضائية، وعليكم تسليم إدارة القناة فوراً إلى رئيس القطاع التلفزيوني في مجموعتنا الأستاذ تركي الشبانة”.

 

ورد الدكتور طارق السويدان على إقالته بتغريدة شكر للأمير الوليد بن طلال على إتاحة الفرصة له طوال الفترة السابقة إذ قال: “أشكر سمو الأمير الوليد على الفرصة الغالية التي تشرفت بها لإدارة قناة الرسالة حتى الآن وتحقيق ما وصلت إليه من وسطية ونجاح يستمر بإذن الله”.

 

وتفاعل عدد من المغردين على “تويتر” مع قرار الإقالة، إذ أنشأ بعضهم مجموعة من “الهاشاتقات” المساندة لقرار إقالة الوليد للسويدان والبعض الآخر معارضة للقرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث