فنان تونسي يعتدي بالضرب على وزير الثقافة

وسائل إعلام تونسية تشير إلى أن حادثة الاعتداء على الوزير غير مسبوقة في تونس وهو ما يعني تفشي الفوضى التي امتدت إلى المشهد الثقافي.

فنان تونسي يعتدي بالضرب على وزير الثقافة

تونس – قالت وسائل إعلام محلية إنّ فناناً تونسياً اعتدى بالضرب على وزير الثقافة التونسي في حادثة غير مسبوقة في تونس تشير إلى تفشي الفوضى التي امتدت للمشهد الثقافي.

 

ونقلت إذاعة محلية عن وزير الثقافة، مهدي مبروك، قوله إنّ الفنان نصرالدين السهيلي اعتدى عليه أثناء القاء كلمة في ذكرى وفاة ممثل آخر بمركز ثقافي بتونس.

 

وقالت وسائل إعلام أخرى إنّ السهيلي اعتدى على مبروك بضربة رأسية ثم القى بيضة على رأس الوزير وهو دكتور في علم الاجتماع أيضاً ويشهد له بالكفاءة.

 

ولم يعرف على الفور سبب اعتداء السهيلي على وزير الثقافة الذي تم نقله إلى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة للتداوي من آثار الكدمات.

 

وهذه أول مرّة يتم فيها الاعتداء على وزير رغم مناخ الفوضى الذي يسود البلاد منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في 2011.

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث