الرياض: المواقف الحاسمة في الأوقات الصعبة

الصحيفة تتحدث عن كلمة الملك عبدالله بن عبدالعزيز التي وجهها لمصر وتصف ما أعلنه بالموقف التاريخي وتعتبر أن وقفته مع مصر وقفة شجاعة لملك يحمل همّ الأمة ومصائرها.

الرياض: المواقف الحاسمة في الأوقات الصعبة

وتقول الصحيفة أن المواقف الشجاعة التي تبرز في المنعطفات التاريخية المصيرية للشعوب والأمم تحدد مستقبل التاريخ.

 

وتضيف أن مصر عمق العالمين العروبي والإسلامي، ومنارة إشعاعه التنويري تتعرض الآن لأشرس نوايا التفتيت والإلغاء في وحدة مجتمعها المناضل، وتستهدف في اقتصادها وأمنها من قبل قوى الشر والإرهاب التي لاتعرف لغة حضارية في العالم لإدارة الأزمات وتوفير مناخات الحوارات.

 

وترى الصحيفة أنه من هنا كانت الوقفة الشجاعة والمخلصة والمؤمنة من رجل التاريخ وصانع مساراته وتوجهاته القائد الاستثنائي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، لأنه يحمل هم الأمة ومصائرها، ويشتد ألمه حين يرى الواقع ويستشرف من خلاله المستقبل الذي هو في حقائق الأمور يحمل البؤس والانحطاط لمسيرة الأمة ونضالاتها في الوصول إلى ما يبعث الاطمئنان أو على الأقل الأمل.

 

وتختتم بالقول إنّ الملك عبدالله قال كلمته ولم ييأس لأنه مؤمن بأن العقل سيسود والحكمة ستطغى على الجهل والتخلف، وستبقى مصر حضن العروبة، وملهمتها في صناعة الحضارة والمعرفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث