لاجئون سوريون يتدفقون على كردستان العراق

لاجئون سوريون يتدفقون على كردستان العراق

لاجئون سوريون يتدفقون على كردستان العراق

 

جنيف ـ قالت الأمم المتحدة الجمعة إن الآلاف من اللاجئين السوريين تدفقوا إلى منطقة كردستان في شمال العراق أمس الخميس مستفيدين من جسر جديد على الحدود المغلقة بصورة كبيرة.

 

وأضافت أن بين 5000 و7000 لاجيء أعقبوا مجموعة أولى ضمت نحو 750 شخصا عبروا جسر فيشخابور فوق نهر دجلة وشوهد المزيد من الحافلات وهي تنزل العائلات على الجانب السوري.

 

وقال أدريان ادواردز المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إفادة صحفية في جنيف “عبر آلاف من السوريين إلى شمال العراق أمس (الخميس) في تحرك مفاجيء وضخم”.

 

وكان أغلبهم عائلات تضم نساء وأطفالا وعجائز من حلب والحسكة ومناطق أخرى تمزقها الحرب في سوريا حيث تصاعدت وتيرة الحرب الأهلية التي دخلت عامها الثالث ودفعت نحو مليوني شخص للفرار من منازلهم.

 

وهناك بالفعل أكثر من 150 ألف لاجيء سوري مسجلين في العراق وفقا لبيانات المفوضية التي حثت جميع البلدان المجاورة على استمرار فتح حدودها أمام السوريين الذين يحتاجون للحماية الدولية.

 

وقال ادواردز إن المفوضية تراقب أيضا عن كثب الاضطرابات في مصر حيث يقيم 107 آلاف لاجيء سوري مسجلين بالرغم من أن الحكومة تقدر العدد بنحو ربع مليون.

 

وأضاف “انه وضع صعب بالنسبة لهم في الوقت الحالي..بالطبع ليس وحدهم من يعيشون هذه الصعوبات في مصر حاليا. نبحث احتياجات الحماية ونحاول أن نبذل ما في وسعنا في الوضع الحالي الصعب للغاية على الجميع”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث