سياسي عراقي: الدوري اعتذر رسميا للكويتيين

سياسي عراقي: الدوري اعتذر رسميا للكويتيين

سياسي عراقي: الدوري اعتذر رسميا للكويتيين

 

بغداد ـ كشفَ الكاتب والنائب العراقي حسن العلوي عن امتلاكه أسرارا مثيرة بشأن ملف العلاقات العراقية الكويتية، وقال إنه في حال كشف ما يعرفه من علاقات بين شخصيات كويتية بارزة والرئيس العراقي السابق صدام حسين قد تؤدي إلى نتائج

كارثية.

 

 وبين العلوي في مقابلة تنشرها “المستقبل” على أجزاء، إنه حمل اعتذارا رسميا من القيادي في حزب البعث المنحل عزة الدوري إلى رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر المحمد تؤكد اعتذار القيادة العراقية السابقة لغزوها الكويت في العام 1990.

 

وروى العلوي في المقابلة التي أجريت معه في محافظة أربيل في إقليم كردستان تفاصيل العلاقة المتشنجة بين الرئيس العراقي السابق والقيادي في حزب البعث طه ياسين الجزراوي، مشيرا الى أن الأخير كان قد حذره من استمرار الإعلام في تلميع

 

صورة صدام حسين قبل تسلمه السلطة من أحمد حسن البكر في العام 1979.

 

ووصف العلوي الذي عارض نظام صدام حسين منذ العام 1979، حزب البعث بأنه”حزب المؤامرة”، وقال العلوي في إطار وصفه لنفسه باعتباره كان من بين قيادات هذا الحزب: أنا بعثي متآمر!، داعيا قيادة حزب البعث للاعتذار إلى الشعب

العراقي عن الجرائم التي ارتكبت بحقه.

 

وأشار النائب والسياسي العراقي المخضرم إلى جهوده في الوساطة بين قطر وزعيم مجلس الثورة الإسلامية في العراق محمد باقر الحكيم، وقال إنه تكلم مع القطريين لاستقبال الحكيم قبل العام 2003.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث