مصطفى الحج يرى النور بعد 25 عاماً في سجون الاحتلال

مصطفى الحج يرى النور بعد 25 عاماً في سجون الاحتلال

مصطفى الحج يرى النور بعد 25 عاماً في سجون الاحتلال

رام الله – (خاص) مي زيادة

“شعور لا يوصف، منذ شاهدنا اسم شقيقي ونحن غير مصدقين لذلك، لا آمن غدر العدو، الذي قد يلغي الصفقة في آخر لحظة، لن أطمئن إلا عندما أصافحه وآخذه بحضني وأقبله غدًا”، مشاعر لم يستطيع كبتها “فرح الحج” شقيق الأسير مصطفى عثمان الحج، بعد أن تم الإعلان عن اسمه ضمن قائمة أسرى ما قبل أوسلو الذين سيتم الإفراج عنهم الثلاثاء.

 

ويأتي الإفراج عن الأسير مصطفى الحاج ضمن القائمة الأولى التي نشرتها اسرائيل على موقع إدارة مصلحة السجون و اشتملت على ( 26 ) أسيراً وجميعهم من “الأسرى القدامى” المعتقلين منذ ما قبل اتفاقية أوسلو وقيام السلطة الوطنية الفلسطينية في الرابع من مايو/ آيار عام 1994.

 

الأسير مصطفى عثمان عمر الحج (45 عامًا)، من بلدة بروقين قضاء سلفيت، يرى النور غدًا بعد 25 عامًا في السجون الإسرائيلية.

 

ويقول”فرح الحج” في اتصال هاتفي مع “إرم”، ” إن قوات الاحتلال اعتقلت شقيقي هو و أفراد المجموعة وهم ثلاثة أسرى مساء يوم 19-6-1989 ، بتهمة الانتماء لحركة “فتح ” حيث اتهمتهم سلطات الاحتلال بقتل مستوطن إسرائيلي ، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة ، إلى جانب الأسيرين: بلال ابراهيم مصطفى ضمرة ( 44 عاماً)، و فهيم رمضان سرحان إبراهيم ( 45 عاماً ) الذي أطلق سراحه ضمن الدفعة الأولى من صفقة ” شاليط ” في 18 أكتوبر الماضي”.

 

ويعد هذا الاعتقال الثاني لـ”مصطفى” الذي سبق واعتقل عام 1985 وكان عمره آنذاك 16 عامًا حيث امضى حكما لمدة 6 شهور وغرامة مالية، اضافة الى اصابته خلال الانتفاضة الأولى عام 1989 في صدره ورقبته ، حيث لا تزال شظايا الإصابة في جسده وتسبب له العديد من الآلام.

 

وأكد”فرح الحج”، بأنه و جميع أشقائه ممنوعون من زيارة شقيقهم بحجة ” المنع الأمني”، “حتى عام 2008 كنا نستطيع زيارته أنا وشقيقي بشكل طبيعي، وفيما بعد تم سحب التصاريح ، لنخضع للزيارة الأمنية والتي تكون إما كل عام أو عامين مرة”.

ويأتي موعد الإفراج عن الأسرى قبل يوم واحد من استئناف المفاوضات، في الوقت الذي وافقت حكومة الاحتلال فيه على إطلاق سراح 104 اسري على أربع مراحل، اعتقلو قبل عام 1994، رهناً بتقدم عملية التفاوض مع الجانب الفلسطيني.

 

وضمن السياق، قال مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين، والباحث المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، إن القائمة الرسمية للأسرى المقرر الإفراج عنهم يوم غد الثلاثاء، تضمنت أسماء (15) أسيراً من قطاع غزة، و(11) أسيراً من الضفة الغربية ينتمون لفصائل وطنية وإسلامية مختلفة، فيما الغالبية العظمى كانت من فتح، وجميعهم سيطلق سراحهم إلى بيوتهم وأماكن سكناهم . 

 

وأشار إلى أن القائمة خلت من أسماء الأسرى القدامى من القدس والمناطق المحتلة عام 1948 . 

 

وأضاف: أن من بين الأسرى المنوي الإفراج عنهم يوجد (17) أسيراً كانت قد صدر بحقهم أحكام بالسجن المؤبد (مدى الحياة)، فيما الباقي وعددهم (9) أسرى كانوا يقضون أحكاماً تتراوح ما بين 20-25 سنة.

 

وأوضح فروانة ان (9) أسرى ممن شملتهم القائمة يقضون أحكاماً تتراوح ما بين 20-25 سنة، وأن جميع هؤلاء التسعة متبقي لهم أقل من خمس سنوات، ومنهم أسير واحد متبقي له أربع سنوات ونصف، وأسير واحد متبقي له ثلاث سنوات وأسيران متبقي لهما سنتان، فيما بينهم ( 5) أسرى متبقي لهم بضعة شهور. 

 

من جانبه قال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان إن أسماء الـ26 أسيراً التي تنوي اسرائيل الإفر اج عنها الثلاثاء محبطة بكل ما تعني الكلمة من معنى وأتت مخيبة لآمال الأسرى وعائلاتهم وعموم أبناء الشعب الفلسطيني كونها لم تعتمد على مبدأ الأقدمية .

 

وذكر الخفش في تصريحات له “أن من أسوأ ما كان في هذه الصفقة عدم مشاركة الجانب الفلسطيني بوضع الأسماء وعدم وجود أي أسير من الداخل الفلسطيني والقدس وتركيزها على قطاع غزه والتي كان من بين المفرج عنهم 15 أسير فلسطيني من غزة و11 أسير فلسطيني من الضفة علما بأن عدد أسرى الضفة من الأسرى القدامى 57 أسيرا وأسرى غزة 23 أسير “.

 

ونوه الخفش الى أن أسيرين من حماس من بين الأسرى من المقرر أن يفرج عن أحدهم خلال شهر وهو الأسير سمير حسين غانم مرتجى من غزة ومعتقل منذ 29-10-1993 ومحكوم 20 سنة، والأسير جميل عبدالوهاب جمال النتشة من الخليل ومعتقل منذ 16-12-1992 ومحكوم 21 سنة وسيفرج عنه خلال 3 شهور وهما من حماس .

 

وأضاف أن هناك ثلاثة أسرى من قطاع غزه كان من المقرر أن يفرج عنهم خلال أقل من عام ومحكومان بـ25 عاما وهم نهاد يوسف رضوان جندية من غزة ومعتقل منذ 14-7-1989

 

محمد محمود عوض حمدية من غزة ومعتقل منذ 14-7-1989، محمد جابر يوسف نشبت من غزة ومعتقل منذ 20-9-1990 ، وطاهر محمد طاهر زيود من جنين ومعتقل منذ 6-2-1993 ومحكوم 21 سنة متبقي له 6 شهور .

 

والأسير عصمت عمر عبدالحفيظ منصور من رام الله ومعتقل منذ 26-10-1993 ومحكوم 22 سنة . وتبقى له عامان ، والأسير عاطف عزات شعبان شعت غزة ومعتقل منذ 16-3-1993 ومحكوم 25 سنة وتبقى له 4 أعوام ، والأسير يوسف سعيد عودة عبد العال من غزة ومعتقل منذ 22-2-1994 ومحكوم 22 سنة وتبقى له عامان .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث