حورية فرغلي تفلت من تحرش جمهورها بصعوبة

حورية فرغلي تفلت من تحرش جمهورها بصعوبة

حورية فرغلي تفلت من تحرش جمهورها بصعوبة

إرم ــ (خاص) من أحمد السماحي

 

نظرا لكثرة عدد الحضور فى العرض الخاص لفيلم ” قلب الأسد” تأخرت الفنانة حورية فرغلي بعض الوقت عن زملائها الفنانين، حتى تستطيع دخول دار العرض الخاصة بسلام، بعيدا عن ازدحام وتدفق الجمهور، لكنها بمجرد حضورها أسرعت إليها كاميرات القنوات الفضائية للتسجيل معها وإجراء حوارات مطولة عن دورها في الفيلم ومشاريعها القادمة.

 

لكن الفنانة الشابة طلبت من بعض مرافقيها عدم تركها بمفردها وتأمين أماكن تحركها، واصطحابها لمكان التسجيل ودخول السينما، حتى لا تتعرض للتحرش من بعض المهوسين الموجودين، والذين سبق وفعلوا نفس الأمر مع أكثر من فنانة أثناء العرض الخاص لأفلامهن .

 

وبهذا التأمين البشري أضاعت النجمة الشابة الفرصة على المتحرشين الذين أصبحوا آفة العروض الخاصة، لدرجة أن كثير من شركات الإنتاج المحترمة أصبحت تقيم عروضها الخاصة فى بعض دور العرض ولا تدعو لها سوى نجوم الفيلم وبعض النقاد السينمائيين فقط.

 

ظاهرة التحرش انتشرت فى السنوات الأخيرة ، أولها عندما حاول الجمهور التحرش بالفنانة منة شلبي في العرض الخاص لفيلم “هي فوضي ” بسينما ستي ستارز لولا تدخل “البودي جارد” الذين كونوا حولها دائرة لحمايتها، وفي العرض الخاص لفيلم “دكتور سيلكون” تعرضت كل من “مروى” اللبنانية و”نيرمين الفقي” في دار سينما هيلتون رمسيس للتحرش، وأنقذهما أمن السينما.

 

 

وفي العرض الخاص لفيلم “الريس عمر حرب” تعرضت غادة عبد الرازق للتحرش من الجمهور، وأدى هذا لبكائها المر، ويومها ظلت تصرخ بصوت عال تنادي زوجها السابق وليد التابعي، وساعدها الأمن على الخروج من الباب الخلفي للسينما.

هذه الحوادث أدت الي استعانة المنتجين بشركات حراسات خاصة لتأمين العروض الخاصة ، وعندما فشلت هذه الحراسات في تأمين النجمات قامت بعض الشركات بإلغاء العروض الخاصة لأفلامها.

 

الطريف أن هذه الظاهرة ليست قاصرة على النجمات فقط ، ولكن بعض النجوم الرجال يتعرضن أيضا للتحرش من قبل بعض المعجبات أبرز هؤلاء النجوم المطرب “تامر حسني” الذى تعرض للتحرش أثناء العرض الخاص لفيلم “عمر وسلمى” ما جعل “البودي جاردز” يستخدمون الصواعق الكهربائية لإبعاد المراهقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث