“شورى المجاهدين” يدعو السيناوية للالتفاف حول المجاهدين

"شورى المجاهدين" يدعو السيناوية للالتفاف حول المجاهدين

“شورى المجاهدين” يدعو السيناوية للالتفاف حول المجاهدين

القاهرة – (خاص) أحمد المصري

دعا مجلس شورى المجاهدين ـ أكناف بيت المقدس، قبائل سيناء إلى الالتفاف حول أبنائهم المجاهدين، وقالت الجماعة في بيان بثته، مساء السبت: “مباركٌ عليكم شهادة هؤلاء الرجال الأبطال، فلقد أفلحت الوجوه بإذن الله، وقد رسموا بدمائهم الزكية صفحة مشرقة جديدة من صفحات جهاد أبناء سيناء ضد اليهود المجرمين”.

 

وأضاف البيان: “إن ما حدث يجب أن يكون دافعًا لالتفاف القبائل حول أبنائها المجاهدين وتقديم كل العون والنصرة والمؤازرة لهم، فالمجاهدون هم حُماة الدار وطُلاَّب الثأر، وإن خذلانهم أو التهاون في نصرتهم يعني أن أرضكم ودماءكم وحرماتكم ستكون مستباحة للأعداء ينتهكوها متى أرادوا”.

 

وتابع “فاجعلوا من شهادة أبنائكم نوراً ونارًا؛ نورٌ قد أشرقت شمسه على ربوع سيناء حين سالت هذه الدماء الزكية من تلك الأجساد الطاهرة، ونارٌ يجب أن يكتوي بلظاها الأعداء والخونة والمجرمون”.

 

ورأى البيان أن الهجوم الإسرائيلي على بقعة من سيناء، جاء ـ في ظل المتغيرات المتسارعة التي تمر بها أرض الكنانة ـ ليكشف عن “حجم المؤامرة”.

 

وفي بيانها نعت الجماعة “ببالغ الحزن” أبناء سيناء وأبطال جماعة أنصار بيت المقدس: حسين التيهي، ويسري السواركة، وإبراهيم المنيعي، ومحمد المنيعي؛ الذين قتلوا في القصف الإسرائيلي.

 

وقالت: إن هذه الغارة الغادرة لم تكن لتتم لولا التنسيق والتواطؤ المباشر من الجيش المصري، الذي أضاف بهذه العملية صفحة جديدة لمسلسل انتهاكاته لدماء المصريين.

 

 وتابعت: فالأيدي التي قتلت وحرقت المجاهدين في سيناء خلال رمضان العام الماضي، هي التي قتلت المصلين والمتظاهرين في ميادين القاهرة والاسكندرية، وهي نفسها التي سهَّلت قتل المجاهدين اليوم في سيناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث