سيدة أعمال تونسية تنفي نيتها رئاسة الحكومة المقبلة

سيدة أعمال تونسية تنفي نيتها رئاسة الحكومة المقبلة

سيدة أعمال تونسية تنفي نيتها رئاسة الحكومة المقبلة

 

تونس ـ قالت وداد بوشماوي وهي سيدة اعمال تونسية بارزة الأحد إنها غير معنية بتولي منصب رئيس الوزراء لتهون من التكهنات بأنها قد ترأس حكومة بديلة تعتزم المعارضة إعلانها هذا الأسبوع في تحد للحكومة التي يقودها اسلاميون.

 

وتسعى المعارضة العلمانية الغاضبة من اغتيال اثنين من أعضائها والتي اكتسبت جرأة بعد ان عزل الجيش الرئيس الاسلامي المنتخب ديمقراطيا في مصر إلى الاطاحة بالحكومة التي تقودها حركة النهضة الاسلامية بسبب تردي الأوضاع

الأمنية والاقتصادية. وتطالب أيضا بحل المجلس التأسيسي المكلف بصياغة دستور جديد للبلاد.

 

وقالت المعارضة أنها ستعلن خلال أيام حكومة انقاذ وطني بديلة. وقالت مصادر سياسية ووسائل اعلام محلية ان وداد بوشماوي وهي سيدة أعمال كانت من أبرز مرشحي جبهة الانقاذ المعارضة لتولي منصب رئيس الوزراء.

 

لكن بوشماوي (52 عاما) والتي تحظى بعلاقات جيدة مع الاسلاميين والمعارضة على حد سواء قالت في بيان “أشكر كل من رأى انني قادرة على القيام بمسؤولية سياسية… اؤكد اني غير معنية بأي منصب أو مسؤولية سياسية.”

 

واضافت “جهودي وهدفي هي أن الاقتصاد ينجو من المرحلة الحرجة.”

 

وتنظم احتجاجات يوميا منذ اغتيال السياسي المعارض عضو المجلس التأسيسي محمد البراهمي في 25 يوليو/ تموز بعد حوالي ستة أشهر من اغتيال معارض يساري آخر.

 

ويواجه التونسيون أسوأ أزمة سياسية منذ الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في 2011 في انتفاضة فجرت انتفاضات في دول عربية اخرى فيما يعرف بالربيع العربي. وتفاقمت الأزمة بسبب عدم الاستقرار المتزايد بينما يصعد

إسلاميون متشددون من هجماتهم.

 

ومن المقرر ان يبدأ حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل صاحب النفوذ القوي محادثات مع زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي غدا الاثنين بينما دعت المعارضة الى احتجاجات واسعة مناهضة للاسلاميين بمناسبة الاحتفال بعيد

المرأة.

 

وقال الجيلاني الهمامي وهو قيادي بجبهة الانقاذ المعارضة التي تضم أكثر من عشرة أحزاب علمانية ان قرارات الجبهة ستعلن الثلاثاء في مظاهرة حاشدة أمام المجلس التأسيسي في باردو.

 

واضاف ان الجبهة حققت تقدما بخصوص تركيبة الحكومة المقبلة وبرنامجها.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث