علماء يقتربون من معرفة هوية الموناليزا

علماء يقتربون من معرفة هوية الموناليزا

علماء يقتربون من معرفة هوية الموناليزا

 

روما ـ قام العلماء في مدينة فلورنسا الإيطالية بفتح أحد قبور المدينة لاستخراج عينة من الحمض النووي للجثة المودعة فيه سعيا للتعرف على هوية الشخصية التي قام ليوناردو دافينتشي برسمها في لوحته الشهيرة “الموناليزا”.

 

وتضم المقبرة قبر عائلة ليزا غيرارديني، زوجة تاجر الحرير التي يعتقد أنها جلست أمام دافينتشي لرسمها.

 

ويأمل العلماء، وفق تقرير لـ “بي بي سي”، أن تساعد عينة الحمض النووي تلك على التعرف على شخصية الموناليزا من بين ثلاثة هياكل عظمية كانت قد وجدت العام الماضي في أحد الأديرة القريبة.

 

وحار الخبراء لقرون في هوية المرأة التي جرى تجسيدها في لوحة الموناليزا، وفي السبب وراء تلك الابتسامة الغامضة التي تعلو وجهها.

 

واستغرق ليوناردو دافينتشي 15 عاما لاستكمال لوحته التي أصبحت فيما بعد إحدى أشهر اللوحات الفنية على الإطلاق.

 

وكانت تلك اللوحة واحدة من أقرب أعمال الفنان إلى قلبه، حيث كان يحملها معه حتى وفاته عام 1519.

 

وحصل عليها الملك فرنسيس الأول، الذي حكم فرنسا من عام 1515 وحتى عام 1547. ومع حلول نهاية القرن الثامن عشر الميلادي، وضعت اللوحة الفنية للعرض الدائم في متحف اللوفر بالعاصمة الفرنسية باريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث