مقتل اثنين في تحطم حافلة سياحية في فرنسا

مقتل اثنين في تحطم حافلة سياحية في فرنسا

مقتل اثنين في تحطم حافلة سياحية في فرنسا

مرسيليا – قالت مصادر في الشرطة الفرنسية إن فرنسياً وسائحة إسبانية قتلا، وأصيب نحو 30 شخصاً آخرين بجروح في حادث تحطم حافلة في الصباح الباكر يوم الأحد بجنوب فرنسا.

 

وارتطمت الحافلة التي كانت تقل 44 شخصا منهم فرنسيون وسائحون إسبان وأوكرانيون بحاجز للسلامة في الطريق السريع وانقلبت على جانبها .

 

وقال مسؤول بمنطقة ناربون إن الجرحى نقلوا إلى مستشفيات مجاورة لكن أياً منهم ليس في حالة حرجة.

 

وقال جبريل بتروس زوج ابنة الإسبانية التي قتلت في الحادث لتلفزيون بي.اف.ام “اتصل الرجل الذي كان يجلس إلى جوارها بابنتها.. قال لقد وقع حادث.”

 

وأضاف “نظرا للحالة التي أصبحت الحافلة فيها.. من المذهل أن هناك ناجين.”

 

ومضى مسؤول منطقة ناربون يقول إنه لم يتضح بعد سبب الحادث وأظهرت فحوص طبية أجريت للسائق إنه لم يكن تحت تأثير الخمر وقت الحادث.

 

لكن إحدى الراكبات الناجيات قالت إنها تعتقد أن السائق هو المسؤول.

 

وتابعت “أعتقد أنه كان خطأ السائق لأنني أعتقد أنه كان نائما. عندما تم تغيير السائقين.. أعتقد أنه الوقت الذي وقع فيه الحادث. في البداية كان الركاب يتعاركون معه لأنه تأخر ولم يكن يرغب في المغادرة. سائق الحافلة لم يكن يعرف حتى إلى أين نحن ذاهبون لأنه كان يدور في دوائر.. كان يسأل الركاب عن الاتجاهات. أعطاه أحدهم جهازا يعمل عن طريق النظام العالمي لتحديد المواقع لإرشاده على الطريق. كنت نائمة لكني استيقظت فجأة.. كنت اتدحرج. عندي كدمات في كل مكان. لا أشعر أنني بخير على الإطلاق.”

 

وكانت الحافلة في طريقها من مرسيليا في جنوب فرنسا إلى مرسية في اسبانيا عندما وقع الحادث.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث