الوطن الإماراتية: تحذيرات أمريكا حقيقية أم مجرد تغطية

الوطن الإماراتية: تحذيرات حقيقية أم مجرد تغطية

الوطن الإماراتية: تحذيرات أمريكا حقيقية أم مجرد تغطية

أبوظبي – تحت عنوان “تحذيرات حقيقية أم مجرد تغطية” قالت صحيفة الوطن الإماراتية إن تحذير الولايات المتحدة من هجمات إرهابية قد يشنها تنظيم “القاعدة” في المنطقة وإعلانها إغلاق أبواب سفاراتها في 21 دولة مع دعوة المواطنين الأمريكيين عدم السفر إلى بلدان بعينها .. أثار رعبا في العالم دفع دولا أوروبية أن تحذو حذو أمريكا في الحذر والحيطة والفزع والهلع مما جعل أنظار العالم تتجه نحو البؤر المخيفة في بعض البلدان العربية والإسلامية بل جعل الأمريكيين يتوقعون ضربات داخل بلادهم.

 

وأضافت أنه لم يعرف بعد ما إذا كانت تلك التحذيرات نتيجة معلومات حقيقية أم هي بهدف تغطية خطط ومشروعات وتعديلات قوانين تتعلق بالرقابة على وسائل الاتصالات داخل وخارج الولايات المتحدة والتي كشفها ادوارد سنودن الذي طلب اللجوء في موسكو التي منحته بعد أكثر من شهر معلقا في مطارها الدولي..وربما كان خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما كاشفا لتلك الحقيقة عندما تحدث عن ضرورات الرقابة على الاتصالات من أجل مكافحة الإرهاب وهو منطقي وموضوعي لأن أمن الدول يستحق تلك الرقابة في حدود عدم سوء استخدامها في أغراض غير تلك التي يقرها القانون.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن أوباما تحدث مطولاً عن الديمقراطية والعمل على حفظها بالوسائل الحديثة خاصة مع تقدم التكنولوجيا التي ” تعيد تشكيل كل تفاصيل حياتنا “..مع وعد قطعه بأن يجعل الفروع الثلاثة في الإدارة تعمل على منع سوء استخدام هذه الرقابة على الاتصالات / مع حماية حقوق الأمريكيين.

 

ونوهت الوطن، بأنه كان أكثر ما يقلق أوباما بعد أن كشفت عمليات التنصت والرقابة المكثفة على الأمريكيين وغير الأمريكيين..ماذا ستكون عليه صورة الولايات المتحدة لدى الخارج خاصة والأمر الذي يثير قلق أوباما هو أن أمريكا ما زالت تعتمد على ” أنها نموذج للديمقراطية والانفتاح” لأنها – حسب خطاب أوباما – تتميز عن الآخرين ليس فقط بقدرتها على حماية الأمة إنما بالطريقة والأسلوب الذي تحافظ به على أمن الأمة عبر المناقشات الحرة والعملية الديمقراطية المستدامة.

وقالت الوطن، في ختام إفتتاحيتها إن خطاب أوباما جاء بعد أربعة أيام من إعلان التهديدات والتحذيرات ومطالبة المواطنين الأمريكيين عدم السفر إلى البلدان المخيفة..والواضح أنه لم يحدث طيلة هذه الأيام ما يدل على صحة المعلومات التي تتحدث عن هجمات إرهابية مما يوحي بأن التحذيرات كانت عبارة عن تغطية أمنية وسياسية لأخطاء وخطايا وربما لمشروعات قوانين قادمة في الطريق..متسائلة هل انطلت التحذيرات على العالم..أم تتجرأ تنظيمات إرهابية أو أجهزة استخباراتية بالقيام بعمليات مفزعة لإعطاء مصداقية للتحذيرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث