مستقبل الكرة الإنكليزية يقضي ليلة في السجن

مستقبل الكرة الإنكليزية يقضي ليلة في السجن

مستقبل الكرة الإنكليزية يقضي ليلة في السجن

لندن – (خاص) من أحمد نبيل

قضى رحيم ستيرلينغ النجم الأسمر الشاب جناح ليفربول الإنكليزي ليلة في السجن بسبب غريب، يوم الخميس الماضي لاتهامه باعتدائه على صديقته عارضة الأزياء شانا هاليدي البالغة من العمر 19 عاماً.

 

وقد ذكرت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية أن شرطة ليفربول حولت القضية للمحكمة التي بدورها استدعت ستيرلينغ للمثول أمامها الشهر القادم للاستماع إلى أقواله.

 

يذكر أن سبب الإعتداء مازال مجهولاً لكنه حدث عندما كانا يحتفلان بعيد ميلادها في أحد المطاعم قبل أن ينشب شجار بينهما ويعتدي عليها بالضرب.

 

الجدير بالذكر أن ستيرلينغ الذي سيكمل عامه التاسع عشر في نهاية العام الحالي مولود في جامايكا لكنه تربى وعاش في إنكلترا وفضل الانضمام للمنتخب الإنكليزي.

 

ويعتبره الكثيرون مستقبل الكرة الإنكليزية لتألقه مع فريقه ليفربول بالدوري الإنكليزي الممتاز ومنتخب إنكلترا ، وقد بدأ مسيرته في صفوف كوينز بارك رينجرز قبل التوقيع مع ليفربول في 2010.

 

لعب ستيرلينغ مباراته الأولى بالدوري الممتاز موسم 2011–12. وقد مثل إنكلترا على صعيد جميع منتخبات الفئات السنية قبل بداية مسيرته الدولية ضد منتخب السويد في نوفمبر 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث