الحياة: ماكين يخدم مصالح واشنطن ويدعم الحركات المتطرفة

الحياة: ماكين يخدم مصالح واشنطن ويدعم الحركات المتطرفة

الحياة: ماكين يخدم مصالح واشنطن ويدعم الحركات المتطرفة

تحدثت صحيفة الحياة حول زيارة السيناتور الأمريكي جون ماكين إلى مصر، وما صاحبها من ردود فعل على أطراف النزاع، حيث اعتبر البعض الزيارة دعماً للإخوان المسلمين، في حين رآها البعض دعوة لنشر الديمقراطية في بلاد النيل.

 

وقال الكاتب مصطفى زين في مقاله في الحياة إن “العرب لا يتفاءلون كثيراً بطلات السيناتور جون ماكين. وهو ما زال يرى الولايات المتحدة منقذاً للبشرية. مهمتها نشر القيم الديمقراطية، حتى لو اضطرت إلى إبادة الشعوب المتوحشة. القيم الأميركية أهم من الإنسان، خصوصاً إذا كانت تخدم مصالح واشنطن”.

 

كما أكد الكاتب أن ماكين ذهب إلى ليبيا حيث دعم الثوار سابقاً، ثم إلى شمال لبنان للاطلاع على مستجدات الوضع لاقتحام سوريا، ولم يمانع الذهاب إلى الشمال السوري ودعم “الجيش الحر” و”النصرة” و”القاعدة” وعشرات الأسماء الأخرى، وتعهد أيضاً بإقامة منطة عزل لحماية الجيش الحر وتكون مقر انطلاق نحو العاصمة دمشق لإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد، وها هو يهب لنجدة الإخوان المسلمين في مصر.

 

وقال زين “ماكين أبلغ قائد (الانقلاب) عبد الفتاح السيسي، أنه حال دون قرار بقطع المساعدات العسكرية عن الجيش. كان تهديده واضحاً: إما الموافقة على عودة الإخوان وتسليم الحكم إلى الشعب أو قطع المساعدات. وكي يكون كلامه أكثر وضوحاً، علَ أحداً لم يفهمه، أضاف أنه يمثل الكونغرس لكن زيارته القاهرة كانت بالتنسيق مع البيت الأبيض. أي أن الإدارة مع الإخوان ضد الجيش وليس الكونغرس وحده”.

 

وختم الكاتب قائلاً “واقع الأمر أن الديموقراطية وإرادة الشعوب آخر هم واشنطن. هذا ما أكدته الأحداث، من أميركا اللاتينية إلى الشرق الأوسط، من دون أن ننسى إفريقيا وآسيا. والسيد ماكين خير من يمثل هذا التوجه ويسعى إلى بلورته كلما أتيحت له الفرصة. و(الربيع العربي) أتاح له فرصاً ذهبية لن يفوتها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث