نيللي كريم : أنتظر “زنا المحارم” بفارغ الصبر

نيللي كريم : أنتظر "زنا المحارم" بفارغ الصبر

نيللي كريم : أنتظر “زنا المحارم” بفارغ الصبر

إرم ــ (خاص) من أحمد السماحي

تنتظر الفنانة المصرية نيللي كريم عرض فيلمها السينمائي الجديد “الفيل الأزرق”، والبدء في “زنا المحارم”، بعد اطمئنانها على نجاح مسلسلها “ذات” الذي عرض طوال شهر رمضان .

 

أجمل ما في شخصية الفنانة نيللي كريم قدرتها على التعامل مع نفسها برؤية واضحة، وأجمل ما في أعمالها دقة اختياراتها، وحرصها على تأكيد ذاتها كفنانة لها ثقافة وفكر مختلف عن زميلاتها، خلال سنوات قليلة وبصبر وإصرار استطاعت أن تحقق مكانة متميزة بين نجمات جيلها، على مدى الشهور الماضية عاشت نيللي في شخصية “ذات الهمة” التي جسدتها في مسلسل “ذات” الذي قامت ببطولته وعرض طوال شهر رمضان الماضي.

 

نيللي أكدت لـ “إرم” أن شخصية “ذات” ترمز إلى مصر والمرأة المصرية، فالمسلسل تبدأ أحداثه من عام 1952 وبالتحديد صباح يوم إلقاء السادات لبيان ثورة تموز/يوليو 1952، وتنتهي الأحداث مع نهاية 2010، ويستعرض كل الأحداث السياسية والثقافية والفنية التي مرت في مصر طوال هذه السنوات، من خلال أسرة  الأستاذ سعد الذي يعمل في قناة السويس، ومتزوج من ربة منزل تدعى فوزية ولديه  “حسن” و”ذات” وعلاقة هذه الأسرة الصغيرة بالعائلات المصرية المجاورة لها، وأيضا المجتمع المصري.

 

وأضافت من خلال هذا المسلسل نسترجع ماضي مصر العظيم، ونرى كيف كانت مصر في جميع المجالات وكيف أصبحت، وأسباب حالة التردي والتراجع والقبح والتشوه الذي وصلنا إليه، وأوضحت أن سر اختيارها لهذا العمل لتطل من خلاله على الجمهور فى شهر رمضان راجع لإعجابها الشديد بقصة الروائي الكبير صنع الله إبراهيم المأخوذ المسلسل عنها، كما أن “ذات” شخصية ثرية تجمع ما بين البراءة والسذاجة وقوة المرأة المصرية التي تتزوج وتنجب، وتسعى لحياة أفضل، والعمل عبارة عن قصة حب تمر بالعديد من المواقف الكوميدية والتراجيدية.

 

وأشارت إنها استمتعت جدا بالعمل مع المخرجة كاملة أبو ذكرى التي كانت تهتم بأدق التفاصيل، وهذا ما جعلها تضع أغنية في بداية كل حلقة ترمز للعصر الذي ظهرت فيه، وما ضاعف سعادتها سيناريو وحوار مريم ناعوم التى ينتظرها مستقبل رائع في عالم الكتابة الدرامية، وقالت ضاحكة: “عامة الأعمال الناجحة غالباً ما تكون من صنع مجموعة من النساء”.

 

وصرحت إنها سعدت بسقوط جماعة الأخوان المسلمين الذين أساءوا كثيرا لمصر بتصرفاتهم غير الواعية، وتذكر إنهم أثناء تصوير مسلسل “ذات” كانوا يقومون بتصوير مشهد من المسلسل في جامعة عين شمس، وكان المشهد يتطلب ارتداء ملابس قصيرة تعكس موضة عصر السبعينات الذي كنا نعبر عنه، وفوجئنا باعتراض بعض شباب الإخوان على الأزياء التي كنا نرتديها، وحاولنا توضيح الصورة لهم، وأن هذه الملابس القصيرة ترمز لفترة زمنية معينة لكنهم أصروا على موقفهم وتم وقف التصوير في هذا اليوم.

 

وقالت: حقيقي كان بداخلي يقين أن الشعب المصري العظيم لن يسمح لأحد بأن يغير هويته، ويسرق منه تاريخه وحاضره ومستقبله، وكان لدي أيضا إيمان تام بأن جيش مصر العظيم سيحمي هذا الوطن بكل قوته، ولن يترك الأمور تزداد سوءا، وتوقع ما تمنيته بفضل الشعب المصري الذي أبهر العالم، والفريق أول عبد الفتاح السيسي هذا القائد العظيم الذي نجح فى إدارة الموقف واستجاب لرغبة ونداء الشعب المصري، لهذا نزلت للميدان يومي 30 حزيران/يونيو، و26 تموز/يوليو وكنت أوزع علم مصر على كثير من الأصدقاء والمتواجدين.

 

وأعربت عن سعادتها بالعمل لأول مرة مع النجم كريم عبد العزيز، والمخرج مروان حامد في فيلم “الفيل الأزرق” المقرر عرضه خلال الفترة القادمة، ومن خلاله تجسد شخصية “لبنى الكردي”، وهي فتاة متزوجة من رجل لا تحبه، لكن لديها منه إبنه، وفجأة يتهم شقيقها شريف بجريمة قتل زوجته ودخوله مصحة نفسية للكشف على قواه العقلية، ووسط الأحداث تلتقى “لبنى” بحبها الأول الدكتور يحيى المسؤول عن علاج شقيقها، والذي يتعاون معها لإثبات براءة شقيقها.

 

وتمنت أن تبدأ خلال الفترة القادمة تصوير فيلم “زنا المحارم” الذي تغير اسمه بعد الضجة التي صاحبت الإعلان عنه إلى “الصمت”، لأنه يعالج عدة قضايا مهمة شائكة، وهو من تأليف رفيق الصبان، وإخراج إيناس الدغيدي، وعن أهم الصفات التي أخذتها من والدتها الروسية قالت: أخذت من والدتي الروسية عينيها وجديتها في الحياة وإخلاصها في العمل، وأخذت من والدي حنية المصريين ورهافة الحس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث