حمزة منصور يؤم النسور وأمناء الأحزاب الأردنية في صلاة المغرب

حمزة منصور يؤم النسور وأمناء الأحزاب الأردنية في صلاة المغرب

حمزة منصور يؤم النسور وأمناء الأحزاب الأردنية في صلاة المغرب

عمان- أم الشيخ حمزة منصور، أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي المدعوين إلى حفل الإفطار الذي اقامته وزارة التنمية السياسية لأمناء عامي الأحزاب السياسية مساء الإثنين، في صلاة المغرب.

 

ومن بين الذين اصطفوا للصلاة وراء منصور الدكتور عبد الله النسور، رئيس الوزراء، والدكتور محمد حسين المومني، وزير الدولة لشؤون الإعلام والإتصال، وزير التنمية السياسية، وجميع الرسميين الذين كانوا ضمن المدعوين.

 

النسور أكد خلال الحوار أن الحكومة لن ترفع أسعار الخبز أبداً وأنه سيبقى على سعره الحالي.

 

وقال رداً على مداخلات الأمناء العامين ورؤساء الاحزاب السياسية في حفل الإفطار الذي أقيم في مدينة الحسين للشباب مساء الاثنين: “ان الحكومة عازمة على استعادة هيبة الدولة وانها لم تعد قادرة على احتمال ما يجري من تسيب واساءة للإدارة العامة واضرابات كادت تفلس الدولة”.

 

واضاف النسور: “ان الحكومة بدأت العمل بشكل سلس لإعادة الهيبة وستستمر بذلك وستعمل بجدية لترسيخ دولة القانون والمؤسسات مما يتطلب من الجميع التعاون والتكاتف لتحقيق الرسالة التي نسعى للوصول اليها”.

 

واوضح ان اعادة الثقة بين المؤسسات والشعب تتطلب من السلطات ان تكون نزيهة وعادلة واعداً بان تكون كذلك انطلاقا من ان المصلحة الوطنية تتطلب بناء دولة قوية وحازمة وعادلة.

 

وكان وزير الشؤون البرلمانية والسياسية الدكتور محمد المومني بين ان اللقاء يهدف إلى ترسيخ نهج التواصل مع القوى والأحزاب السياسية ويعبر عن انفتاح الحكومة وحرصها على التواصل معها لإطلاعها على توجهات الحكومة المتعلقة بمجمل القضايا الوطنية المطروحة والاستماع لرأيها حولها.

 

واشار بحضور وزير الداخلية وزير الشؤون البلدية حسين المجالي إلى أن وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية لديها برنامج طموح للتعامل مع الاحزاب السياسية في المراحل المقبلة.

 

وكان بعض الامناء العامين ورؤساء الاحزاب اشادوا في مداخلاتهم بانفتاح الحكومة على الاحزاب مطالبين بسنّ قانون انتخاب واحزاب ينقل الوطن إلى واقع افضل ودعم الاحزاب وتشجيعها على المشاركة في الإنتخابات البلدية.

 

ودعوا إلى أن يكون محور اللقاءات مع الحكومة هو البحث في كيفية الوصول لحالة من التوافق الوطني تخرج البلد من الحالة التي وصلت اليها خاصة أن الاسرة الأردنية قادرة على ذلك مشيرين إلى أن الخلاف مع بعض القوى السياسية لا يعني محاولة الغائها بل يجب تغليب لغة الحوار لايجاد الحلول المناسبة لها.

 

وشدد بعضهم على عدم ارتياح المواطنين لرفع الاسعار مطالبين بوضع برنامج متكامل يسير عليه الأردن للوصول إلى بناء اقتصاد وطني مستقل ومؤكدين أن هنالك احساسا عند المواطنين بتراجع الحريات العامة وخاصة فيما يتعلق بالمعتقلين والمواقع الإلكترونية وازمة الاعلام الورقي مما يتطلب التفكير الجدي بهذه الامور.

 

كما طالبوا بدراسة الظواهر التي تواجه المجتمع الاردني والسعي المبكر لإيجاد الحلول الناجعة لها لا ان يتم التعامل معها بعد وقوعها.

 

لقطات 

* الشيخ حمزة منصور أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي كان أول الحاضرين للقاء، وكان في استقباله وزير الدولة لشؤون الإعلام وزير الشؤون السياسية والبرلمانية د. محمد المومني وأمين عام الوزارة رامي وريكات.

 

* جلس الشيخ حمزة منصور على يمين رئيس الوزراء فيما جلس د. صالح إرشيدات أمين عام حزب التيار الوطني على يساره.

 

* أدى رئيس الوزراء والوزراء والأمناء العامون للأحزاب صلاة المغرب خلف الشيخ حمزة منصور.

 

* داعب وزير الداخلية وزير الشؤون البلدية حسين المجالي الشيخ حمزة منصور أكثر من مرة خلال الإفطار.

 

* تحدث د. سعيد ذياب أمين عام حزب الوحدة الشعبية الديمقراطية الأردني (وحدة) باسم الأحزاب اليسارية.

 

* هنأ رئيس الوزراء أمين عام حزب التجمع الوطني الأردني الديمقراطي (تواد) محمد يوسف العبادي بمناسبة إشهار حزبه.

 

* حرص كافة الأمناء العامين للأحزاب على أن يستمعوا من الرئيس شخصياً بأنه لن يتم رفع أسعار الخبز على المواطنين، فكانت إجابة الرئيس: لن نرفع أسعار الخبز على المواطن الأردني وأبناء قطاع غزة في الأردن.

 

* شدد الأمناء العامون للأحزاب على وجوب إعادة الاعتبار للأمن باعتباره رمز استقرار الوطن، وعدم السماح بتغوّل المواطن على رجل الأمن العام.

 

* تمنّى العديد من الأمناء العامين للأحزاب أن يعاملوا معاملة تليق بمراكزهم السياسية عند مراجعتهم للوزارات والدوائر الرسمية.

 

* قال رئيس الوزراء امام الأمناء العامين للأحزاب، إنه يتم تحويل الخبز إلى علف للحيوانات، كما يتم تهريبه لبعض الدول.

 

* عبّر الأمناء العامون للأحزاب عن تقديرهم للجهود التي يبذلها الوزير د. محمد المومني في التواصل مع الأحزاب، ومأسسة اللقاءات دورياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث