تمرد والثوار يرفضون الحوار مع أمريكا

تمرد والثوار يرفضون الحوار مع أمريكا

تمرد والثوار يرفضون الحوار مع أمريكا

القاهرة- (خاص) من عمرو علي 

أعلنت حملة تمرد رفضها دعوة السفارة الأمريكية لمائدة الحوارمع وليام بيرنز مساعد وزير الخارجية الأمريكي لدراسة الأوضاع في مصر، مؤكدين على أنهم يرفضون الحوار مع الإدارة الأمريكية ويرفضون تدخلهم في شؤون مصر.

 

وقال محمود بدر المتحدث باسم حملة تمرد أن هناك دعوة رسمية وصلت إليه من السفارة الأمريكية للحوار معهم بحضور وليم بيرنز، معلنا رفضه لهذه الدعوة جملة وتفصيلاً، ولن يشارك فيها، مشيراً إلى رفض التدخل الأمريكي في الشأن المصري.

 

وأكد بدر على إنه يرفض المواقف الأمريكية بصفة عامة والتي تدعم الكيان الصهيوني وتعمل ضد مصالح الشعوب العربية، كما أنها حاليا تقوم بدعم جماعة الإخوان في مصر والتي تستنجد بها بعد أن أسقطها المصريون في موجة ثورية شعبية عظيمة استرد بها المصريون طريق ثورة 25 يناير.

 

ووجه بدر رسالة إلى الإدرة الأمريكية قال فيها: ” ليس لكم أن تتدخلوا في شؤون مصر، وخليكوا مع الإخوان وانظروا كيف سينفعوكم “.

 

ومن جهته طالب الناشط السياسي أحمد دومة أحد رموز الثورة و قيادات الأحزاب والمؤسسات بعدم الاستجابة لدعوة الحوار التي أطلقتها السفارة الأمريكية، مشيراً إلى معركتهم هي استقلال الوطني بالمقام الأول، ويجب أن يخرج الأمريكان من المعادلة ليستقيم حال مصر.

 

وأكد دومة على أن استقبال بيرنز يعني اعتراف بمشاركتهم في رسم مستقبل مصر قائلاً: ” دعونا نجبرهم على التراجع قليلاً،ونقطع أنفهم المحشورة في كل ما يخص وطننا العرب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث