أنصار الشريعة في اليمن يعلنون الحرب على السحرة

أنصار الشريعة في اليمن يعلنون الحرب على السحرة

أنصار الشريعة في اليمن يعلنون الحرب على السحرة

إرم – (خاص) عبدالله سميح

أصدرت جماعة أنصار الشريعة في اليمن والتابعة لتنظيم القاعدة بجزيرة العرب بياناً يحذرون فيه السحرة ويطالبونهم بالتوبة إلى الله قبل أن تصلهم جنود الله بحسب البيان.

 

وقالت الجماعة المسلحة بيانها الذي حصلت (إرم) على نسخة منه: “أن من الآثار المدمرة لغياب شرع الله في الأرض و انتشار الفساد في البر والبحر، فتفشى الشرك وانتشاره، وقد من الله علينا بحرب الشرك وأهله ومن ذلك السحر فأعلنا عليهم حربا شعواء لا تنتهي إلا بتخليص المجتمع من فسادهم، فكم من مسلم فتنوه، وكم من بيت دمروه، وكفرهم لا يخفى على ذي عينين، وقد أنكر بعض إخواننا قتل السحرة وهذا من آثار تغييب شرع الله وإلا هذا الحكم معمول به ويعرفه صغار المسلمين قبل كبارهم، فصارت المسائل المعلومة المشهورة محل نقاش وجدال” واستدلوا على ذلك بنصوص شرعية من الكتاب والسنة.

 

ويضيف البيان: “يجب على جميع السحرة أن يبادروا بالتوبة قبل أن تصلهم جنود الله وذلك بإعلان توبتهم في المساجد أمام المسلمين فيشهد الله ومن حضر من خلقه أنه قد تاب من السحر ومن خلع منه كما تنخلع الحية من جلدها ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام”.

 

كما طالبت جماعة أنصار الشريعة من المسلمين بأن يتعاونوا معهم لمحاربة السحرة بإدلاء أي معلومات عنهم وتسليمها لأئمة المساجد كافة.

 

وكانت جماعة أنصار الشريعة في اليمن قد سيطرت على محافظة أبين جنوب اليمن لمدة تجاوزت العام، قبل أن تخوض حرباً مع الجيش اليمني بمساندة من أهالي أبين، وتغادرة المحافظة لاحقا.

 

وسبق أن قام مسلحو الجماعة مطلع إبريل / تموز من العام الماضي بذبح مشعوذة تدعى الشريفة عامر بمدينة رداع في محافظة البيضاء 170 كيلو متر جنوب شرق العاصمة صنعاء بعد اقتحام منزلها، وعلقوا رأسها المفصول عن جسدها على باب مشعوذ آخر بالمدينة، كنوع من التحذير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث