أميركا تنتظر خطوات جادة من إيران بشأن النووي

أميركا تنتظر خطوات جادة من إيران بشأن النووي

أميركا تنتظر خطوات جادة من إيران بشأن النووي

واشنطن- أكدت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء إن تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني فرصة لبلاده للتحرك سريعاً لتبديد المخاوف بشأن برنامجها النووي لكن الولايات المتحدة تريد رؤية افعال من إيران.

 

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم الوزارة إن تنصيب روحاني الذي أدى اليمين الأحد الماضي “يمثل فرصة لإيران للتحرك سريعا لتبديد مخاوف المجتمع الدولي العميقة بشأن برنامجها النووي.”

 

لكنها أضافت “هناك خطوات ينبغي لهم اتخاذها للوفاء بالتزاماتهم الدولية وإيجاد حل سلمي لهذه المشكلة والكرة في ملعبهم.”

 

وقال روحاني الذي يعتبره الغرب معتدلاً نسبيا في أول مؤتمر صحفي له الثلاثاء إنه “عازم بجد” على حل النزاع ومستعد إجراء مفاوضات “جادة وحقيقية”.

 

وقالت ساكي رداً على سؤال بشأن تلك التصريحات “نريد رؤية خطوات جادة تتخذ” لمعالجة المخاوف من أن البرنامج النووي الايراني يهدف فعليا لبناء قنبلة. وتقول طهران إن البرنامج مخصص للأغراض السلمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث