وزير الأوقاف الأردني يتوعد علمانييّن دعوا للإفطار جهرة في رمضان

وزير الأوقاف الأردني يتوعد علمانييّن دعوا للإفطار جهرة في رمضان

وزير الأوقاف الأردني يتوعد علمانييّن دعوا للإفطار جهرة في رمضان

عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

توعد وزير الأوقاف الأردني محمد نوح القضاة مطلقي دعوات الإفطار العلني في شهر رمضان، ممن يطلقون على أنفسهم “التجمع الليبرالي العلماني الأردني.

 

وقال القضاة في اتصال هاتفي مع (إرم) إن تلك الدعوات تمثل استفزاز لمشاعر المؤمنين ليس المسلمين فقط بل إنها استفزاز لكل صاحب دين من مسلمين ومسيحيين، مشيراً إلى أنه لن يتوانى في تطبيق القانون والإحتكام إليه بحق هؤلاء حيث يجرم القانون الإفطار في رمضان المبارك.

 

وكانت مجموعة شبابية دعت عبر موقع التواصل الاجتماعي إلى ما افطار في وضح النهار على غرار ما حدث في الجزائر قبل أيام، واعتبر أصحاب تلك الدعوة أنها حرية شخصية، وعرفت المجموعة شعارها بـ “حرية دينية فردية وفصل الدين عن الدولة والعلمانية ليست ضد الدين وإنما هي النظام الوحيد الذي يضمن حرية الأديان”، وعلى حد قول المجموعة فإن العلمانية تنادي بمبدأ لكم دينكم ولي دين في الدين الإسلامي فهي تسعى لفصل الدين عن الدولة لكي لا تنحاز الدولة لأي دين وتضمن إعطاء حرية التدين والإعتقاد للأفراد دون تمييز أو تحيز.

 

وتجدر الاشارة إلى أن قانون العقوبات الأردني ينص على معاقبة من ينقض الصيام في رمضان علناً بالحبس حتى شهر واحد أو بالغرامة حتى خمسة عشر ديناراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث