السعودية تبدأ تصدير شاحنات خفيفة للخليج بعد أشهر

السعودية تبدأ تصدير شاحنات خفيفة للخليج بعد أشهر

السعودية تبدأ تصدير شاحنات خفيفة للخليج بعد أشهر

الرياض – (خاص) من ريمون القس

قال مسؤول صناعي سعودي إن المملكة العربية السعودية ستبدأ تصدير إنتاجها من الشاحنات الخفيفة، المصنعة محلياً في مصنع ‘إيسوزو’، في الربع الأخير من العام الجاري، مضيفاً أن المصنع أنتج حتى الآن 400 شاحنة نقل خفيفة.

 

وفي كانون الأول/ديسمبر 2012، دشنت الرياض مصنع شركة “إيسوزو” اليابانية في المملكة العربية السعودية والذي يعد المصنع الأول من نوعه على مستوى المنطقة، ونقلت صحيفة سعودية الأحد عن رئيس شؤون المتابعة في المدينة الصناعية الثانية في الدمام محمد الحبشان إن مصنع ‘إيسوزو’، صنع حتى الآن 400 شاحنة نقل خفيف، وأنه ينتج نحو 50 شاحنة شهرياً، مضيفاً إنه “وفقاً للتوقعات، فإن إنتاج المصنع كان مقررا أن يصل إلى 600 شاحنة في نهاية العام الجاري”.

 

وقال “الحبشان” إن هذا العدد سيتم الوصول إليه في نهاية العام الجاري، موضحاً أن “حجم الطلب على الشاحنات الخفيفة من قبل المستثمرين المحليين يعتبر جيداً”. وكشف عن أن أحد المصانع المتخصصة في تصنيع بطاريات السيارات، في المدينة الصناعية الثانية في الدمام، بدأ في توسعة المصنع لمواكبة تطور صناعة السيارات، وكانت مصادر في هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية، قد كشفت في وقت سابق، عن أن مصنع “إيسوزو” لصناعة السيارات يخطط لإنتاج ما بين 140 و160 شاحنة شهريا من الشاحنات الخفيفة مطلع العام المقبل.

 

وتخطط السعودية للتصنيع التام للسيارات، كجزء من برنامج استراتيجي لتوسيع القاعدة الصناعية فيها، ومن المتوقع أن تتقدم هذه الخطط مع قيام واحدة من أشهر ماركات السيارات في العام بإنشاء معمل للتصنيع في السعودية في وقت تتزايد فيه مبيعات السيارات المستوردة، وتعتزم “جاكوار لاند روفر”، التابعة لشركة “تاتا” الهندية، إجراء عملية تقييم لاقتراح بإنشاء خط إنتاج في مدينة ينبع السعودية، بعد التوقيع على مذكرة للتفاهم في كانون الأول/ديسمبر 2012، لإجراء دراسة حول مدى جدوى المشروع.

 

وتعد السعودية – الذي يبلغ عدد سكانها أكثر من 29 مليون نسمة – إحدى أكثر الدول استيراداً للسيارات على مستوى العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث