الراية القطرية: لا بديل للمصريين عن المرونة والحوار

الراية القطرية: لا بديل للمصريين عن المرونة والحوار

الراية القطرية: لا بديل للمصريين عن المرونة والحوار

الدوحة – دعت صحيفة الراية القطرية في افتتاحيتها، قادة الأحزاب والتنظيمات السياسية بمصر الموالية للرئيس المعزول محمد مرسي والمُعارضة إلى الحوار الهادئ والهادف لحل الأزمة السياسية الراهنة التي قسمت البلاد وأقعدت الجميع.

 

ورأت الصحيفة القطرية أن المرونة التي أبداها كل من تحالف دعم الشرعية بشأن المفاوضات مع القوى السياسية واعترافه باحترام الاحتجاجات التي خرجت في 30 يونيو، وتأكيد الدكتور محمد البرادعي نائب الرئيس الانتقالي بأهمية الحوار يجب أن يُشكلا مدخلاً للحوار المُرتقب لحل الأزمة بعيدًا عن تجييش الشارع ولغة التهديد والتهديد المُضادّ.

 

وقالت الصحيفة، “ليس هناك مبرّر لإطالة المساومات من قبل جميع الأطراف في ظل انقسام الشارع المصري وفي ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الراهنة، فالمجتمع الدولي خاصة أوروبا وأمريكا من خلال المبعوثين بدأ يدرك أهمية إيجاد مخرج سريع وناجع من هذه الأزمة يقوم على الحوار لا على التهديد وعسكرة القضية، ولذلك فإن الكرة الآن في ملعب قادة الأحزاب والجيش المصري، وإن الجميع في انتظار شارة البدء لحل الأزمة عبر التفاوض غير المشروط، لأن خيار تجييش الشارع خيار غير مقبول ولن يقود إلا لمزيد من التأزيم والانقسام وشحن الأجواء السياسية وتعكيرها، وبالتالي العودة للمربع الأول ووأد التجربة الديمقراطية التي شارك الجميع في صنعها، ومن المؤسف أن يشاركوا في وأدها في مهدها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث