روسيا تبحث مع اسرائيل الأزمة السورية

مخاوف اسرائيلية من دعم روسي لبشار

روسيا تبحث مع اسرائيل الأزمة السورية

 قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: إن من المهم عدم القيام بأي تحرك قد يؤدي إلى زيادة الصراع في سوريا ، وتضمن حديثه تحذير مستتر من أي تدخل عسكري أجنبي أو تسليح لقوات المعارضة السورية.

وقال بوتين بعد محادثات اجراها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في منتجع يطل على البحر الأسود إن من المهم في هذه المرحلة الحاسمة تفادي أي إجراءات قد تؤدي إلى تفاقم الصراع.

وقال بوتين “بحثنا بشكل موسع مشكلات الأمن الإقليمي هنا. الوضع في سوريا يقلقنا كثيرا. لدينا (نتنياهو) وأنا تفاهم مشترك على إنه إذا تواصل الصراع المسلح في هذا البلد فستكون له عواقب كارثية على كل من سوريا والمنطقة. الإنهاء السريع للصراع المسلح هو الذي من شأنه منع السيناريوهات السلبية وكذلك التنظيم السياسي. من المهم في هذه المرحلة الحاسمة تفادي أي إجراءات قد تؤدي إلى تفاقم الوضع.”

وتحاول روسيا والولايات المتحدة جمع طرفي الصراع في مؤتمر دولي لإنهاء إراقة الدماء في سوريا إلا أن موسكو تخشى أن تسلح واشنطن أو دول أخرى مقاتلي المعارضة.

وقال نتنياهو إن من المهم ان تبحث روسيا وإسرائيل بشكل مباشر وصريح جميع القضايا المنطقة.

وأضاف نتنياهو “اجرينا مفاوضات مفصلة وعميقة حول وضع منطقتنا. نحاول سويا إيجاد وسيلة لتعزيز الإستقرار والأمن في منطقتنا. هذا أمر مهم لنا ومهم لكم. ولدينا تقليد مثالي في تبادل الحديث بشكل مباشر وأن نشرح بشكل واضح مواقفنا لبعضنا ونحاول الوصول إلى حل مشترك.”

ولم يوضح نتنياهو على الفور ما إذا كان بوتين هدأ مخاوفه من أن تكون روسيا على وشك إرسال نظام دفاع جوي متطور إلى دمشق الأمر الذي قد يقوض المبادرة الدبلوماسية الجديدة التي تهدف إلى التوصل لحل سياسي.

وقال سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم الجمعة إن بلاده ليست لديها خطط جديدة لبيع نظام الدفاع الصاروخي إس-300 إلى حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ولكنه ترك الباب مفتوحا أمام إمكان تسليمه بموجب عقد قائم. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث