رئيس وزراء تونس يدعو للهدوء استباقا لاحتجاجات

رئيس وزراء تونس يدعو للهدوء استباقا لاحتجاجات

رئيس وزراء تونس يدعو للهدوء استباقا لاحتجاجات

 

تونس ـ دعا رئيس الوزراء التونسي علي العريض إلى التحلي بالهدوء السبت مع اعتزام جماعات مؤيدة للحكومة وأخرى معارضة تنظيم مظاهرات حاشدة هذا الأسبوع.

 

وتشهد تونس زيادة في الهجمات التي يشنها متشددون إسلاميون في وقت تحاول فيه المعارضة العلمانية الإطاحة بالحكومة التي يرأسها حزب النهضة الإسلامي المعتدل.

 

وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي إن تونس في حاجه إلى وحدة وطنية ودعا الجميع إلى الهدوء حتى يستطيع الجيش وقوات الأمن محاربة الارهاب وعدم تبديد جهودهم على الاحتجاجات.

 

وشنت القوات التونسية هجمات بالطائرات والمدفعية الجمعة استهدفت المتشددين الذين قتلوا ثمانية جنود الأسبوع الماضي في واحد من أكثر الهجمات دموية على قوات الأمن منذ عشرات السنين.

 

وتواجه الحكومة التونسية واحدة من أسوأ الأزمات منذ الإطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي في عام 2011 والتي كانت الأولى في موجة من الانتفاضات في أنحاء المنطقة.

 

ولم تسفر محادثات تتعلق بالأزمتين السياسية والأمنية السبت عن تحقيق نتائج بعد أن رفضت جماعات المعارضة الرئيسية المشاركة. وكررت الحكومة والمعارضة نفس المواقف التي أعلنتها طوال الأسبوع الماضي.

 

وينتظر الجانبان على الأرجح ما ستسفر عنه الاحتجاجات المؤيدة والمعارضة للحكومة حيث يدعو حزب النهضة والمعارضة إلى اظهار قوتهما من خلال مظاهرات حاشدة.

 

ويعتزم أنصار النهضة تنظيم مليونية، بينما تنوي المعارضة التي تحتشد يوميا تنظيم مسيرة غدا الأحد.

 

وانتاب المعارضة الغضب بعد اغتيال اثنين من كبار أعضائها ويريدون حل الحكومة وشجعهم على ذلك تدخل الجيش في مصر لعزل الرئيس محمد مرسي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث