خبير أمني: قيادات الإخوان يتجسسون على بعضهم البعض

اللواء محمد نور الدين يرجع تأخر وزارة الداخلية فض الاعتصام هو خوفها من إراقة الدماء وسعيها لإيجاد خطة محكمة بديلة.

خبير أمني: قيادات الإخوان يتجسسون على بعضهم البعض

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

أرجع الخبير الأمني اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، سبب تأخر وزارة الداخلية في فض اعتصام رابعة العدوية إلى المحاذير التي تتبعها الوزارة لتجنب إراقة الدماء المصرية خلال شهر رمضان.

 

وقال: “تسعى قيادات الوزارة حالياً إلى سلك كافة السبل السلمية لفض الاعتصام وهو الأمر الذي يحتاج لأيام قبل أن تتخذ الداخلية القرار النهائي بشأنهم، لا سيّما وأن المعلومات المتوافرة لدى الأمن المصري تؤكد أن قيادات الإخوان قامت بتخزين أسلحة خطيرة بين خيام المعتصمين، وفوق أسطح العمارات بمنطقة رابعة العدوية أبرزها أسلحة آلية وصوارخ”. 

 

ولفت إلى أنّ أجهزة الأمن تتلقى معلومات يومية من مصادر تم تجنيدها بين المعتصمين أكدت بما لا يدع مجال للشك أن الإخوان سوف يرتكبون مجزرة بحق المعتصمين حال شروع الداخلية لفض الاعتصام، سعيا لألصاق تهمة العنف بالأمن المصري واستغلال الحدث لتأليب الرأي العام الدولي ضد مصر، ولذا فالوزارة تعمل على دراسة خطة محكمة لفض الاعتصام وقد يطول الأمر لما بعد عيد الفطر المبارك.

 

وأكد اللواء نور الدين أن كافة التقارير التي كتبها جواسيس الإخوان والجماعة السلفية ضد بعضهم البعض بخط يدهم، والمبالغ المالية التي تقاضوها ووقعوا على استلامها لا تزال موجودة ومحفوظة في أماكن سرية تتبع لأجهزة الأمن المصرية، وعندما يحين الوقت سوف يتم الكشف عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث