البريطاني فرح في قمة مستواه قبل مونديال ألعاب القوى

البريطاني فرح في قمة مستواه قبل مونديال ألعاب القوى

البريطاني فرح في قمة مستواه قبل مونديال ألعاب القوى

 لندن- يدرك البريطاني مو فرح الفائز بلقبين أولمبيين أن الأضواء ستكون مسلطة عليه خلال بطولة العالم لألعاب القوى لكن هذا ما سيدفعه لمحاولة تكرار الفوز بالثنائية في موسكو.

 

وأصبح فرح المولود في الصومال يحظى بشعبية كبيرة بعدما فاز بسباقي خمسة آلاف وعشرة آلاف متر في اولمبياد لندن العام الماضي وتحول إلى أحد المتسابقين البارزين في ألعاب القوى على غرار يوسين بولت.

 

ويعيش فرح حاليا أفضل مستوياته بعدما جمع بين اللقبين وهو إنجاز لم يحققه قبل ذلك سوى اميل زاتوبيك وفلاديمير كوتس ولاس فيرن وميروتس يفتر وكنينيسا بيكيلي.

 

وقال فرح مؤخراً: “البقاء على القمة هو أصعب شيء لأن عند الوصول للصدارة الجميع يحاول التفوق عليك والوصول إليك.. سباق عشرة آلاف متر أكثر إثارة من سباق خمسة آلاف متر.”

 

ويدين فرح بالفضل إلى مدربه البرتو سالازار صاحب الرقم القياسي العالمي سابقا في سباق الماراثون في تحويله إلى متسابق فائز.

 

وقال المتسابق البريطاني: “تطور أدائي فيما يتعلق بالفوز بالميداليات.. تعلمت كيف أفوز بالسباقات وتعلمت كيفية الشعور بالثقة عندما أشارك في السباق.”

 

وأضاف “لدي الآن ثقة أكبر مما كنت عليه قبل سنوات وهذا يأتي من اكتساب الخبرة من كل سباق.. بكل تأكيد البرتو مدرب رائع.. وكذلك كل الفريق الذي يساعدني.. بدون هذا الفريق لا أعتقد انه كان بوسعي أن احقق ما حققته.”

 

وفاز فرح بسباق خمسة آلاف متر في بطولة العالم في دايغو بكوريا الجنوبية قبل عامين بعدما اكتفى بالحصول على المركز الثاني في سباق عشرة آلاف متر خلف الأثيوبي إبراهيم جيلان.

 

واستعد فرح للمشاركة في بطولة العالم بخوض سباق 1500 متر في موناكو ورغم أنه لم يقترب من منافسة المتصدر الكيني اسبل كيبروب فإنه سجل زمنا بلغ ثلاث دقائق و28.81 ثانية ليحطم الرقم القياسي البريطاني المسجل باسم ستيف كرام ويصبح صاحب سادس أفضل زمن في تاريخ هذا السباق.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث