ذي لوكال: انتصار ضحايا رواندا

ذي لوكال: انتصار ضحايا رواندا

ذي لوكال: انتصار ضحايا رواندا

تقول الصحيفة  إن “لوران  سيروبوغا، 75 عاما، اعتقل بالقرب من مدينة كامبراي بشمال فرنسا يوم الخميس الماضي بموجب مذكرة توقيف دولية صادرة عن رواندا”.

 

وأضافت  أن “سيروبوغا كان نائب رئيس اركان الجيش الرواندي خلال الإبادة الجماعية التي وقعت بين أبريل/نيسان، ويوليو/تموز عام 1994 والتي قتل فيها ما يقدر بنحو 800 ألف شخص، معظمهم من أقلية التوتسي، على يد عرق الهوتو الأغلبية”.

 

ونقلت الصحيفة عن ألان غوتييه، الذي يرأس مجموعة لضحايا الحرب الرواندية قوله إن “اعتقال سيروبوغا هو خبر ممتاز”، مضيفا أنه “كان مسؤولا عن الإبادة الجماعية بقدر الضباط الآخرين الذين أدانتهم المحكمة الجنائية الدولية لرواندا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث