البيان: عقبات تعترض السلام

البيان: عقبات تعترض السلام

البيان: عقبات تعترض السلام

وأضافت أن ما يعيشه الفلسطينيون من حصار خانق، لاسيما في قطاع غزة، أصبح سبة ووصمة عار في جبين المجتمع الدولي، الذي ينظر بأم عينيه ما يلاقيه الفلسطينيون من عذابات من قبل الاحتلال، ومصادرة الحق في العيش الكريم، دون أن يحرك ساكناً بعد الموت الإكلينيكي الذي دخلت فيه اللجنة الرباعية للسلام، إلا من بضع محاولات للدبلوماسية الأميركية لم تؤت الأُكل. وأشارت إلى أن “غول الاستيطان” يعتبر أكبر مهدد لأي جهود ترمي لتحقيق السلام، والمضي قدما في قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وفقاً لما نصت عليه مبادرة السلام العربية، إذ ضرب الاحتلال الإسرائيلي عرض الحائط بكل الدعوات والمناشدات لوقف بناء المستوطنات واقتطاع الأراضي الفلسطينية. وأضافت أنه لا يكاد يمر يوم إلا ونسمع عن مستوطنة جديدة، تقتطع أرضاً وتصادر حقاً مشروعاً في السيادة على أرض، لاسيما بعدما كشف تقرير صادر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان عن المزيد من المخططات الاستيطانية في القدس المحتلة، وأن حكومة الاحتلال تواصل أنشطتها غير مكتفية بتشجيع التوسع الاستيطاني في القدس الشرقية، والتجمعات الاستيطانية الرئيسية الثلاثة في الضفة الغربية، بل تخطط لتكثيف الاستيطان في شمال الضفة وفي مناطق الأغوار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث