أسرار كثيرة يحملها الوشم الأول لمورينيو

مدرب تشيلسي جوزيه مورينيو عاد إلى تدريب البلوز ليعود ببصمته على أداء البلوز لكن يبدو أنه عاد بشخصية مختلفة تماماً.

أسرار كثيرة يحملها الوشم الأول لمورينيو

لندن – (خاص) من أحمد نبيل 

 

عاد البرتغالي جوزيه مورينيو إلى تدريب تشيلسي الإنجليزي بعد سنوات قضاها في إيطاليا مع إنتر ميلان ثم ريال مدريد الإسباني، لكن عودته بعد ست سنوات جاءت بشكل مختلف تماماً بالنسبة له.

 

فالمدرب الاستثنائي لأول مرة يستسلم ويضع وشم على جسمه وهو في الخمسين من عمره، ليكون الوشم الجديد المرسوم على معصمه الأيسر هو الأول له في حياته كلها.

 

وكان الوشم الأول في حياة مورينيو مختلف كصاحبه، إذ كتب أسماء عائلته الصغيرة على معصمه الأيسر، وهي أسماء زوجته وابنته وابنه.

 

فبعد عودته من لندن قادماً من جولة الفريق في شرق آسيا دفع مورينيو 80 جنيه استرليني ليكتب “تامي” وهو الاسم المحبب لزوجته ماتيلد فاريا، وابنته تيتا وولده زوكا.

 

وقد قضى المدرب البرتغالي نحو ساعة في صالون بالقرب من ملعب “ستامفورد بريدج”، ليرسم هذا الوشم قبل السفر إلى العاصمة الأمريكية واشنطن لبدء جولة الفريق اللندني الخارجية قبل بداية الموسم الجديد.

 

وتزوج مورينيو من تامي عام 1989 بعد قصة حب طويلة بدأت خلال مرحلة المراهقة في مدينة سيتوبال، ولديهم طفلان، ابنة ماتيلدا ولقبها “تيتا” وولدت عام 1996 وولد جوزيه ماريو جونيور معروف باسم “زوكا” وقد ولد عام 2000.

 

وسوف يلتقي مورينيو مع فريقه السابق إنتر ميلان الإيطالي خلال جولة تشيلسي في الولايات المتحدة في إطار استعدادات الفريقين للموسم الجديد الذي ينطلق يوم 18 آب/أغسطس الحالي بالنسبة لتشيلسي بلقاء هال سيتي على أرض البلوز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث