سيسيه يكشف سر إرتداء القميص المخالف للإسلام

سيسيه يكشف سر إرتداء القميص المخالف للإسلام

سيسيه يكشف سر إرتداء القميص المخالف للإسلام

أبوظبي- (خاص) من أحمد نبيل

كسر المهاجم السنغالي بابيس سيسيه لاعب نيوكاسل الإنكليزي الصمت وتحدث بصراحة عن قراره الأخير بالموافقة على ارتداء قميص فريقه الذي ترعاه شركة (ونغا) التي تدعم القروض اليومية، الأمر الذي يتنافى مع تعاليم الإسلام الذي يؤمن به سيسيه.

 

المهاجم السنغالي أنهى الأزمة بيده بعدما رفض ارتداء القميص الجديد للفريق الذي ترعاه شركة قروض نقدية تعطي فوائد على أمواله، وارتدى القميص بالفعل وسجل به هدفاً في مرمى فريق سانت ميرين الثلاثاء في إطار استعدادات نيوكاسل للموسم الجديد.

 

وقد امتنع سيسيه عن السفر مع زملائه إلى المعسكر الإعدادي الخارجي في البرتغال بسبب هذه الأزمة، واضطر للتدريب بشكل منفرد في إنكلترا، لكنه خلال تلك الفترة تحدث كثيراً مع أسرته وشيخ مسلم وقرر بعدها أن ينفذ قرار النادي ويرتدي القميص الجديد للأبيض والأسود.

 

وعن هذا القرار قال نجم فرايبورغ الألماني السابق البالغ من العمر 28 عاماً: “قد كان وقتا صعبا للغاية بالنسبة لي والنادي، وأيضا للجماهير، لقد كان لي بعض المناقشات المفيدة مع النادي وعائلتي والمعلمين الإسلاميين في الأسابيع القليلة الماضية، وبعد تفكير عميق اتخذ هذا القرار والانضمام لزملائي وارتداء هذا القميص”.

 

وأضاف: “أعتقد أنه من الأفضل للفريق والجماهير التركيز بنسبة 100 % على كرة القدم ، فعلى الرغم من أني لم أسافر مع الفريق للبرتغال لكني كنت أتدرب بجدية من أجل الاستعداد للموسم الجديد، وأنا متشوق للإنضمام إلى زملائي في المعسكر الحالي”.

 

وتفرض شركة (ونغا) المالية فوائد سنوية تصل إلى 5853% على القروض قصيرة الأجل، وأبرم نيوكاسل يونايتد معها عقداً قيمته 24 مليون جنيه استرليني كراعٍ جديد للنادي لموسم 2013 / 2014.

 

وكان نيوكاسل يونايتد قد أقام العام الماضي غرفة خاصة للاعبيه المسلمين، سيسيه، وتشيك تيوتي، وحاتم بن عرفة، وماساديو حيدرة، ومابو يانغا مبيوا، ومهدي عبيد، وموسى سيسوكو، في ملعبه المعروف باسم (سانت جيمس بارك) لتمكينهم من أداء الصلاة قبل بدء المباريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث