امرأة سعودية تحاول الانتحار اعتراضاً على تزويجها من عجوز

امرأة سعودية تحاول الانتحار اعتراضاً على تزويجها من عجوز

السعودية – حاولت سيدة سعودية الانتحار اعتراضاً على تزويجها من رجل مسن في مدينة الدمام شرق المملكة العربية السعودية.

 

وأفادت مصادر  إن المرأة وعمرها 30 عاماً حاولت الانتحار من فوق جسر الملك فهد مع تقاطع طريق عمر بن الخطاب بالدمام اعتراضاً على زوجها الذي يكبرها بالسن، حيث حال بينها وبين رمي نفسها محاولات شرطة غرب الدمام وبعض الشباب بالكلام معها حول خطورة ما تعتزم فعله قبل القبض عليها بعد أن اقتربوا منها.

 

وقال شهود عيان إن المرأة لم تكن طبيعية في ذلك الوقت وقد كانت تردد أنها لم تعد تريد الحياة بعد أن قام والدها بتزويجها لرجل يكبرها في السن كثيراً.

 

ورفض زوج المرأة ووالدها كفالتها في هيئة التحقيق والادعاء العام، وقد تمت كفالتها من قبل زوج صديقتها.

 

وقال المتحدث الأمني لشرطة المنطقة الشرقية المقدم زياد الرقيطي إن التحقيقات تشير إلى أن المرأة لديها خلافات مع ذويها، وقد جرى إحالتها لهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.

 

ولم تشر الصحيفة إلى عمر الزوج الذي وصفته بـ “الكهل”، إلا أن المجتمع السعودي يشهد كثيراً حالات زواج كبار سن من فتيات صغار وهي القضية التي تثيرها الصحافة المحلية بين الحين والآخر.

 

وكانت صحيفة سعودية نشرت في العام 2011 تحقيقاً بعنوان (الزواج من صغيرات السن.. متعة الأثرياء في شقاء الفقيرات) تناولت فيه القضية التي يثيرها نشطاء في مجال حقوق الإنسان.

 

وفي العام نفسه قدمت باحثة سعودية لمجلس الشورى السعودي بحثاً شرعياً يؤيد تحديد سن زواج الفتيات الصغيرات، واستدلت الباحثة من وقائع سجلتها الصحافة السعودية أبرزها إحباط الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان السعودية الرسمية زواج طفلة في الحادية عشرة من عمرها من رجل أربعيني متزوج بعدما استنجد أشقاؤها بالجمعية مطالبين بوقف الزواج الذي يصر عليه والدهم، وكذلك ما ذكرته، كما استدلت الباحثة من أحداث مماثلة أبرزها قصة طفلة عمرها عشر سنوات كان والدها ينوي تزويجها من عجوز ثمانيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث