البيان الإماراتية: الرئاسة المصرية تنفي نية فرض الطوارئ

البيان الإماراتية: الرئاسة المصرية تنفي نية فرض الطوارئ

البيان الإماراتية: الرئاسة المصرية تنفي نية فرض الطوارئ

نقلت الصحيفة رأي الرئاسة المصرية بأن الجيش المصري يواجه «إرهاباً منظماً» في سيناء يهدف إلى إخراج الجيش والشرطة منها، في وقت شن المسلحون هجوما جديداً على نقطة للشرطة أسفرت عن مقتل جنديين في سيناء، فيما يتجه الاخوان المسلمون إلى التصعيد والتأزيم بدعوتهم إلى احتجاجات.

وأكّدت رئاسة الجمهورية المصرية، عدم وجود أي نيّة لفرض حالة الطوارئ في البلاد في ضوء الأحداث الراهنة التي تشهدها، معربة عن أسفها لسقوط ضحايا بالقاهرة يوم السبت الفائت.

 

ونقلت الصحيفة عن المستشار الإعلامي للرئيس المصري، أحمد المسلماني،قوله: «لا توجد نيّة لفرض الطوارئ، وكل ما حدث هو أن الرئيس وعد بتفويض سلطات واسعة لرئيس الوزراء في إطار تحقيق دولة مدنية، وهو ما لا يعني فرض أو إعلان حالة الطوارئ».

وأعرب المسلماني عن أسف الرئاسة المصرية لوقوع ضحايا في أحداث المنصة وطريق النصر، وقدّم العزاء لأسر الضحايا، قائلاً: «لا نعتبر أن هناك فريقاً وفريقاً آخر، والأمر أمام النيابة والقضاء».

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث