السفير: أوروبا تبادر لحل الأزمة المصرية

السفير: أوروبا تبادر لحل الأزمة المصرية

السفير: أوروبا تبادر لحل الأزمة المصرية

قالت الصحيفة أن كاثرين آشتون جالت بين مختلف الأطراف السياسية المصرية لاستطلاع المواقف، طارحة أفكاراً أولية لحل الأزمة السياسية المفتوحة على احتمالات عدّة أخطرها دخول مصر في حرب أهلية وتحوّلها إلى «دولة فاشلة»، في ظل استمرار الصراع بين «ثورة 30 يونيو» وبقايا نظام «الإخوان المسلمين».

 

وبرغم التفاؤل الذي علّقه البعض على الحركة المكوكية للوزيرة الأوروبية في القاهرة، إلا أن آشتون لا تحظى حتى الساعة بتكليف رسمي وعلني من قبل القوى المصرية للقيام بدور «الوسيط»، خصوصاً أنها لم تقدم أفكاراً محددة، سواء في المحادثات التي أجرتها مع الرئيس الموقت عدلي منصور ونائبه محمد البرادعي ووزير الدفاع الفريق اول عبد الفتاح السيسي وحركتي «تمرد»، وشباب 6 أبريل»، ولا خلال اجتماعها بوفد «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب».

 

ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم حركة «تمرّد» قوله بأن آشتون «حملت ما يشبه مبادرة أوروبية»، تتضمن «دعم عملية انتقالية شاملة تشارك فيها جميع الأطراف السياسية، بما في ذلك الإخوان المسلمون، وتشمل إقامة نظام دستوري، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة، وتشكيل حكومة مدنية، وذلك بهدف التوصل إلى خريطة طريق لفترة انتقالية».

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث