إسرائيل تصدر الزيتون الأردني وعليه شعار أورشليم

إسرائيل تصدر الزيتون الأردني وعليه شعار أورشليم

إسرائيل تصدر الزيتون الأردني وعليه شعار أورشليم

 عمان- (خاص) حمزة العكايلة.

حذرت الجمعية الأردنية لمصدري منتجات الزيتون، التجار من تصدير منتجاتهم إلى إسرائيل وذلك للحفاظ على استقرار سعر الزيت والزيتون والمحافظة على هوية الزيت الأردني.

 

وحذر نائب رئيس الجمعية المهندس محمد الجازي في تصريحات لـ إرم من السماح بتصدير ثمار الزيتون إلى إسرائيل بأي كمية كانت، وذلك مع  اقتراب موسم قطاف الزيتون في تشرين أول /أكتوبر القادم، محذراً  من مباشرة سماسرة إبرام عقود مبكرة لتصدير كميات من ثمر الزيتون إلى إسرائيل.

 

ويأتي تحذير الجمعية مع انتشار ظاهرة تصدير الزيتون الأردني إلى إسرائيل بشكل لافت في الآونة الأخيرة، ما يتسبب على المستوى السياسي بالتطبيع المجاني مع إسرائيل، وعلى الصعيد الاقتصادي تصدير الزيتون بأسعار رخيصة ومن ثم استيراده زيتاً بأسعار مرتفعة.

 

ويقول الجازي إن تصدير الزيتون الى تل أبيب جاء مخالفاً لتوصية المجلس الاستشاري في وزارة الصناعة والتجارة والتي قضت بفرض رسوم على ثمار الزيتون المصدرة، بينما قرارات وزارة الزراعة الأردنية السماح بتصدير الزيتون الى إسرائيل لا يخدم الاقتصاد الوطني، ويغتال هوية الزيتون المحلي كونه يصدر كمادة خام، مبيناً أن تصدير ثمار الزيتون الى إسرائيل، يشكل خطرا على سمعة زيت الزيتون الأردني، إذ تقوم إسرائيل بعصره وإعادة تصديره الى أوروبا، باعتباره زيتاً قادماً من الأراضي المقدسة، وتحمل عبواته عبارة زيت مقدس (اورشاليم)، خاصة أن الأوروبيين يستخدمون الزيت القادم من الأراضي المقدسة لغايات التعميد.

 

وأشار إلى أهمية الاستفادة من تجارب الآخرين وعدم الوقوع في الخطأ الذي حصل مع كل من قطاع البحر الميت حيث كان الأردن هو مصدر المادة الخام لشركات اسرائيلية ومن ثم استولت على حصة السوق الاردني من التصدير للخارج، وشركة الفوسفات حيث يصدر خام بأسعار رخيصة ثم يتم استيراده مادة مصنعة بأسعار مرتفعة، وتجربة لبنان مع البندورة بتصدير بندورة بسعر رخيص واستيراد رب البندورة بسعر مرتفع.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث