البحرين تشدد العقوبات على الأعمال الإرهابية قبل احتجاجات مرتقبة

البحرين تشدد العقوبات على الأعمال الإرهابية قبل احتجاجات مرتقبة

البحرين تشدد العقوبات على الأعمال الإرهابية قبل احتجاجات مرتقبة

 

المنامة ـ أمرت البحرين الأحد بتشديد العقوبات على ما وصفته بالأعمال الإرهابية قبل احتجاجات مزمعة مناوئة للحكومة الشهر المقبل.

 

وقالت وكالة أنباء البحرين الرسمية إن أعضاء المجلس الوطني (البرلمان) وافقوا خلال جلستهم الاستثنائية على عدد من التوصيات من بينها إسقاط الجنسية عن “مرتكبي الجرائم الإرهابية والمحرضين عليها” ومنع الاعتصامات والمسيرات والتجمهر في العاصمة المنامة.

 

وأضافت الوكالة أن ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أمر السلطات المعنية بوضع تلك التوصيات موضع التنفيذ بالسرعة الممكنة “من خلال القنوات الدستورية والقانونية المتوافرة”.

 

وشهدت البحرين احتجاجات في عام 2011 نظمتها الأغلبية الشيعية للمطالبة بحريات أكبر في المملكة التي تحكمها عائلة آل خليفة المنتمية إلى الأقلية السنية.

 

ودعت حركة احتجاجية في البحرين إلى مظاهرات مناوئة للحكومة يوم 14 أغسطس/ آب مستلهمة فكرتها من الاحتجاجات التي نظمتها حركة تمرد في مصر وأدت إلى عزل الجيش للرئيس محمد مرسي في وقت سابق هذا الشهر.

 

وحذرت الحكومة البحرينية من الاحتجاجات المزمعة قائلة إن كل من يشارك فيها سيواجه بقوة القانون.

 

وتدعو توصيات الأحد إلى “فرض عقوبات مشددة على جميع جرائم العنف والإرهاب بكافة صورها وأشكالها” دون ذكر تفاصيل.

 

واقترح أعضاء المجلس الوطني أيضا “منح الأجهزة الأمنية الصلاحيات الضرورية والمناسبة لحماية المجتمع من الأعمال الإرهابية والترويج لها” و”اتخاذ الإجراءات القانونية ضد بعض الجمعيات السياسية التي تحرض وتدعم أعمال العنف والإرهاب” دون تحديد هذه الإجراءات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث