محتجون يهاجمون مكاتب الإخوان المسلمين في ليبيا

محتجون يهاجمون مكاتب الإخوان المسلمين في ليبيا

محتجون يهاجمون مكاتب الإخوان المسلمين في ليبيا

طرابلس – قال شهود إن محتجين هاجموا مكاتب لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا ومقراً لائتلاف ليبرالي السبت بعد أن تحولت احتجاجات على عمليات اغتيال في بنغازي إلى أعمال عنف.

 

ونزل المئات إلى الشوارع ليلاً لادانة اغتيال عبدالسلام المسماري النشط السياسي البارز الذي قتل السبت عند مغادرته المسجد بعد صلاة الجمعة.

 

وكان المسماري معارضاً للإخوان المسلمين وكثيراً ما ظهر على شاشات التلفزيون يعارض وجود الميليشيات المسلحة في شوارع ليبيا. وقتل مسؤولان عسكريان أيضاً في بنغازي الجمعة.

 

وتواجه الحكومة المركزية في ليبيا صعوبة في فرض سلطاتها على جماعات مسلحة ساهمت في الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في 2011 ضمن انتفاضات الربيع العربي التي اطاحت بروساء مصر وتونس واليمن أيضاً.

 

وفاز حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان بثاني أكبر عدد من المقاعد في المؤتمر الوطني إلا أن ثمة معارضة متنامية لاتساع نطاق نفوذه.

 

وقال رامي الشهيبي من سكان بنغازي إن المحتجين أضرموا النار في مبنيين احدهما تابع للإخوان المسلمين والآخر لحزب العدالة والبناء.

 

وفي طرابلس قال مراسل لرويترز في الموقع إن المواطنين احتشدوا في ميدان الشهداء واعلنوا تضامنهم مع بنغازي.

 

وفي وقت لاحق هاجم مجموعة من الشبان مكاتب حزب العدالة والبناء وحطموا نوافذها والقوا الوثائق الموجودة بداخلها في الشوارع.

 

وقال شاهد من رويترز إن المتظاهرين نهبوا مقر تحالف القوى الوطنية الليبرالي أكبر أحزاب المؤتمر الوطني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث