آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى

300 ألف فلسطيني يؤدون الجمعة الثالثة من رمضان في المسجد الأقصى

آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى

 

القدس المحتلة ـ (خاص) أحمد ملحم

 

أدى نحو 300 ألف فلسطيني صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة حسب مصادر مقدسية، في حين ذكرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي في بيان لها إن أكثر 180 ألف مصلٍ أدوا صلاة الجمعة في الحرم القدسي.

 

وتوافد آلاف الفلسطينيين منذ ساعات الفجر من مدن الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948، إلى مدينة القدس، حيث شهدت الحواجز العسكرية المحيطة بها، اكتظاظا بسبب إجراءات الاحتلال على المعابر وتفتيش المواطنين، في حين كثفت شرطة الاحتلال من انتشار عناصرها داخل المدينة.

 

وامتلأت باحات المسجد الأقصى ومصلياته بالفلسطينيين، الذين توافدوا منذ ساعات الفجر.

 

ويبدأ المواطنون في كل جمعة من شهر رمضان المبارك، بالزحف الى المسجد الأقصى لأداء الصلاة فيه منذ ساعات الفجر الأولى، لاجتياز  العراقيل والحواجز التي تضعها سلطات الاحتلال على المداخل الرئيسة لمدينة القدس، فضلا عن إغلاق محيط البلدة القديمة بالكامل أمام حركة السيارات.

 

وشهدت شوارع وحارات وأزقة القدس القديمة ازدحامات خانقة عقب خروج المصلين من الأقصى، كما شهدت أسواقها حركة تجارية نشطة.

 

وكانت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث قالت في بيان لها الجمعة،  إن “البلدة القديمة بالقدس تشهد وصول جموع الفلسطينيين من الضفة الغربية ممن استطاع الوصول إلى المدينة، حيث يفد المصلون بكثافة من بابي العامود والساهرة، وتشهد ثلاثة أبواب من أبواب المسجد الأقصى، الأسباط والمجلس وحطة، دخولاً مكثفا للمصلين”.

 

وتقوم شركات ومؤسسات فلسطينية في الضفة وأراضي 48 المحتلة بنقل ألاف الفلسطينيين أسبوعيا للمسجد الأقصى من أجل أداء صلاة الجمعة.

 

وتفرض سلطات الاحتلال قيوداً على دخول سكان الضفة الغربية، لمدينة القدس والصلاة في الأقصى، حيث تمنع الرجال ممن تقل أعمارهم عن 40 عاماً من دخول القدس.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث