مسلحون يطلقون النار على ميناء العريش البحري

مسلحون يطلقون النار على ميناء العريش البحري

مسلحون يطلقون النار على ميناء العريش البحري

القاهرة – (خاص) محمد عبد الحميد

قضت سيناء يوماً من العنف في عدة مناطق إثر الهجمات الإرهابية من جانب المسلحين، حيث أصيب في كمين حرس الحدود بمنطقة الشلاق، عند مدخل مدينة الشيخ زويد، كل من  إبراهيم السيد حسن، (22 سنة) بشظايا في العين اليسرى، ومحمد فوزي مصطفى (21 سنة) بطلق ناري في الساق اليسرى، وحسن أحمد حسن (22 سنة) بطلق ناري بالقدم والساق اليمنى، وصف ضابط، صابر سالم علي (45 سنة) جرح قطعي بالبطن 15 سم إثر آلة حادة.

 

وفي نفس النقطة، استشهد ملازم أول محمد وحيد عبد الخالق، (25 سنة)، بطلق ناري في الرقبة وعباس رفت البيلي (21 سنة) بطلق ناري في الوجه.

 

وفي الهجوم على كمين مستشفى الشيخ زويد أصيب  كل من رقيب، محمد عيد جبر بشظايا في الساق اليمنى، والمجند أحمد سعيد عبد المجيد، بشظايا في الفخذ والبطن، والمجند محمد سعيد فتحي، (22 سنة)، بطلق ناري بالساق اليسرى.

 

وفي هجوم على معسكر الأمن المركزي أصيب الجندي، أمير رجب محمد، بطلق ناري بالرقبة بمعسكر الأمن المركزي برفح من الجماعات المسلحة، وجرى نقله لمستشفى العريش العام.

 

وعلى الرغم من حالة الهدوء التي استمرت لساعات قليلة، إلا أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار، على ميناء العريش البحري، والمستشفى العسكري بالعريش، وتبادل أفراد الأمن إطلاق النار معهم، دون وقوع إصابات حتى الآن.

 

 وأوضح مصدر أمني لـ “إرم” ملابسات الحادث قائلاً: أن مسلحين يستقلون سيارات استهدفوا ميناء العريش البحري والمستشفى العسكري بالعريش بإطلاق النار عليهما، وأن القوات تبادلت إطلاق النار معهم من داخل المستشفى، وأمام الميناء ومن مديرية الأمن وقوات حرس الحدود القريبين من موقع إطلاق النار.

وذكر شهود عيان أنه ولا يزال إطلاق النار المتقطع يسمع بين الحين والآخر فى محيط المنطقة حتى الساعات الأولى من صباح اليوم ، لكن دون الإبلاغ عن إصابات أو خسائر.

 

ومن جهة أخرى، قامت طائرات الأباتشي العسكرية بالتحليق فى سماء المنطقة، لمطاردة المسلحين وتحديد أماكنهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث