مجدلاني: عودة الحريري إلى لبنان غير واردة

مجدلاني:عودة الحريري إلى لبنان غير واردة

مجدلاني: عودة الحريري إلى لبنان غير واردة

بيروت – (خاص) هناء الرحيّم

قال النائب عاطف مجدلاني عضو كتلة المستقبل في تصريح خاص لـــ”إرم”  ان دعوة بري الرئيس سعد الحريري للعودة الى لبنان وترؤس الحكومة مجدداً “لمسنا فيها تهكماً مع الاسف الشديد من قبل رئيس المجلس النيابي وهو اسلوب لم نعهده بالتعامل مع الرئيس سعد الحريري”.

 

 لافتاً إلى أن عودة الحريري إلى لبنان وحده من يقررها، وأكد أن مرشح كتلة المستقبل الوحيد هو الرئيس المكلف تمام سلام، ومازالوا عند هذا الموقف ولن تغيرهم دعوة بري، وهم على أتم الاستعداد لمساعدته على تأليف الحكومة.

 

 وشدد على أن أحداً لن ينجح في دق أسفين (الإيقاع) بين تيار المستقبل والرئيس المكلف تمام سلام، حاسماً موضوع عدم عودة الحريري الى لبنان لترؤس الحكومة بالقول :”من غير الوارد بتاتا عودة الرئيس سعد الحريري للبنان ليكون رئيس حكومة ومرشحنا الوحيد تمام سلام ونقطة على السطر”.  

 

وعن دعوة نصرالله للحوار بين جميع الفرقاء اللبنانيين، قال مجدلاني أن “تيار المستقبل دائما منفتح على الحوار والتلاقي لأنه الطريق الوحيد للحفاظ على لبنان والسلم الأهلي ولكن نريد أن يكون لهذا الحوار مصداقية وفيه نتيجة والتزام، خاصة انه منذ 2006 وحتى تاريخه لاحظنا  عدم التزام حزب الله”.

 

وتابع “آخرها كان في إعلان بعبدا الذي شدد على ضرورة النأي بالنفس فما كان من الحزب  إلا أن أطلق طائرة من دون طيار من دون علم السلطات اللبنانية ولم يكتفِ بذلك بل أرسل الصور التي التقطتها الطائرة إلى إيران بما يبرهن  أنه يعمل باستقلالية عن الدولة اللبنانية وتبعية تامة للمحور السوري الإيراني وجاء تورط الحزب في الوحول السورية ليؤكد هذا الموضوع وإرساله أكثر من 5000 مقاتل عبر الحدود الى سوريا، معنى ذلك أنه لا يقيم وزناً للدولة اللبنانية وملتزم بأوامر الولي الفقيه والمحور السوري الإيراني بعيداً عن المصالح اللبنانية”.

 

واشار مجدلاني الى ان كتلة المستقبل لا ترفض مبدأ الحوار مع حزب الله  “ولكننا نريد مقابل ذلك الالتزام والمصداقية، موضحاً  أنهم حالياً يناقشون الموضوع مع حلفائهم في 14 آذار لاتخاذ القرار النهائي في هذا الشأن”.

 

وفي ظل استمرار عقدة التشكيل الحكومي وعدم اتفاق الفرقاء اللبنانيين ووقوف كل منهم خلف متراسه، إذ لا يبدو في المدى القريب ان الحكومة الجديدة سترى النور.

 

وتابع مجدلاني “أن قرار الاتحاد الاوروبي بوضع حزب الله على لائحة الإرهاب زاد كتلة المستقبل قناعة وإصراراً على ضرورة تشكيل حكومة حيادية من شخصيات غير مستفزة وحزبية وحكومة فريق عمل متجانس حتى تكون فعالة تجاه تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي الحاصل بالبلد”.

 

 مضيفاً: نحن لا نريد لطاولة مجلس الوزراء أن تكون عبارة عن متراس بين فريقين، نحن لا نريد عزل أحد وأول ناس سنكون خارج الحكومة على مبدأ “من ساواك بنفسه ما ظلمك”.  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث