صورة الروائية جين أوستن على العملة البريطانية

صورة الروائية جين أوستن على العملة البريطانية

صورة الروائية جين أوستن على العملة البريطانية

بريطانيا – بعد جدل عميق، حول ما وصف في بريطانيا بأنه “فضيحة”، بسبب استبعاد صور النساء باستثناء الملكة من أوراق العملة البريطانية، أقر البنك المركزي اقتراحا بوضع صورة الروائية البريطانية جين أوستين على ورقة من فئة الجنيهات العشرة.

 

وقبل ثلاثة أشهر، أعلن بنك إنجلترا أن ونستون تشرشل قد تم اختياره كوجه جديد لورقة 5 جنيهات، تكريما “لزعيم بريطاني عظيم، وخطيب وكاتب مفوه، وبطل للعالم الحر كله”.

 

وابتداء من عام 2016، سوف تظهر صورة وجه تشرشل على الورقة النقدية الأكثر استخداما في بريطانيا، والتي تبلغ قيمتها نحو 7.5 دولارات، في قرار أغضب الآلاف من النساء لأن صورته سوف تستبدل صورة اليزابيث فراي، المصلحة الاجتماعية التي عاشت في القرن التاسع عشر، وكانت صورتها طويلا على ورقة الخمسة جنيهات.

 

لكن صحيفة غارديان البريطانية قالت إن الروائية أوستين هي من الشخصيات النسائية القليلة التي توضع صورتها على ورقة نقدية، ولذلك تعتبر هذه الخطوة انتصارا لحملات طالبت بوضع صورة امرأة وكسر احتكار الوجوه الرجالية على الأوراق النقدية.

 

وقال المحافظ الجديد للبنك المركزي البريطاني مارك كارني إن البنك سيراجع الطريقة التي يجري من خلالها اختيار الشخصيات التاريخية التي توضع صورها على الأوراق النقدية.

 

وسيكون أول ظهور لصورة أوستين على ورقة نقدية عام 2017، في الذكرى المئتين لرحيلها، وستحل محل صاحب نظرية التطور تشارلز داروين الذي احتل المكان منذ عام 2000.

 

ويعد هذا القرار نصرا بالنسبة للبريطاينيين، الذين كان أعظم رئيس وزراء لهم في السنوات الـ50 الماضية امرأة (مارغريت تاتشر)، وكان العاهل الأطول حكما امرأة (الملكة فيكتوريا)، التي سجلت ما يقرب من 64 عاما على العرش، ومؤلف الكتاب الأكثر مبيعا في كل العصور هو امرأة (أغاثا كريستي).

 

وصحيح أن وجه الملكة اليزابيث الثانية يقبع على كل ورقة نقد أو عملة سكت في بريطانيا، ولكن هذا بسبب منصبها كملكة، وليس من أجل الإنجازات الشخصية أو المهنية.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث