نصر الله: أوروبا شريكة في أي هجوم إسرائيلي على لبنان

نصر الله: أوروبا شريكة في أي هجوم إسرائيلي على لبنان

نصر الله: أوروبا شريكة في أي هجوم إسرائيلي على لبنان

بيروت – قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الأربعاء إن قرار الاتحاد الأوروبي إدراج ما سمي الجناح العسكري لحزب الله على لائحة المنظمات الإرهابية يجعل من الاتحاد “شريكاً كاملاً في المسؤولية” عن أي هجوم إسرائيلي على لبنان.

 

ووافق الاتحاد الأوروبي مؤخراً على ادراج الجناح العسكري لحزب الله على قائمته للمنظمات الإرهابية في تحرك جاء بسبب بواعث القلق بشأن دور حزب الله في تفجير حافلة ببلغاريا والحرب في سوريا.

 

ووصف نصر الله القرار الاوروبي بأنه أمر قانوني خطر قائلاً “إن هذه الدول تعطي غطاء قانونياً لإسرائيل من أجل أي عدوان على لبنان. لماذا؟ لأن إسرائيل عتئذ تستطيع أن تقول نحن نشن حرباً على الإرهاب نحن نقصف مواقع إرهابية وندمر مؤسسات إرهابية”.

 

وأضاف نصرالله في كلمة ألقاها في حفل افطار للهيئات النسائية في حزب الله ونقلها تلفزيون المنار “بالتالي فإن هذه الدول تجعل من نفسها شريكاً كاملاً في المسؤولية عن أي عدوان إسرائيلي على لبنان أو على المقاومة أو على أي هدف من أهداف المقاومة في لبنان”.

 

لكنه قال إن هذه الخطوة لن يكون لها تأثير عملي على حزب الله نفسه وسخر من تأثير أي حظر للسفر على مسؤولي الحزب ونفى أن يكون لحزب الله أي أموال في البنوك الأوروبية أو العالمية قائلاً “ليس لدينا فلوس في كل البنوك الأوروبية بل في أي بنك في العالم لا كحزب ولا كمسؤولين ولا كمجاهدين ومقاومين”.

 

كما أشار إلى أن جماعته ليس لها مصالح تجارية أو استثمارات أو شركات في لبنان والخارج يمكن أن تتضرر جراء هذه التدابير.

 

وسخر من التمييز بين الجناح العسكري وغير العسكري في حزب الله قائلاً إن “بدعة الجناح العسكري والجناح السياسي هي من اختراع الانجليز الذين يجدون مخارج من هذا النوع”.

 

وقال نصر الله “عادة أي قرار له هدف وهدف هذا القرار هو اخضاعنا هو فرض التراجع علينا والتردد والقلق والخوف وأنا أقول لكم لن تحصلوا من هذا القرار إلا على الفشل والخيبة”.

 

ومضى يقول “من يتصور أن المقاومة التي واجهت في مثل هذه الأيام أقوى جيش في المنطقة على مدى 33 يوماً وكانت تنزف دما يمكن أن يخضعها قرار تافه فهو واهم أو جاهل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث