مجلس الشيوخ الأمريكي يقترح استمرار المعونة لمصر بشروط

لجنة العمليات الخارجية توافق على المبالغ المالية التي طلبها أوباما لمصر، مع تقسيم المساعدات العسكرية إلى أربعة أقساط.`

مجلس الشيوخ الأمريكي يقترح استمرار المعونة لمصر بشروط

واشنطن – اقترحت اللجنة المسؤولة عن المساعدات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي استمرار المعونة لمصر عند مستوياتها الحالية مع تقسيم المساعدات العسكرية إلى أربعة أقساط مقيدة بشروط منها إجراء انتخابات ديمقراطية.

 

ووافقت اللجنة الفرعية لوزارة الخارجية والعمليات الخارجية بمجلس الشيوخ على مبالغ المعونة التي طلبها الرئيس باراك أوباما لمصر للسنة المالية 2014 التي تبدأ في أول تشرين الأول/أكتوبر، وهي 1.3 مليار دولار مساعدات عسكرية و250 مليون دولار مساعدات اقتصادية، وهي نفس مستويات المعونة هذا العام.

 

وتدرس واشنطن وضع المعونة المقدمة لمصر منذ عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي هذا الشهر.

 

وتقضي خطة مجلس الشيوخ بتقسيم المساعدات العسكرية إلى أربع شرائح تسلم أولاها على الفور وتكون التالية مشروطة بأن تشهد وزارة الخارجية بأن حكومة القاهرة تدعم عملية سياسية “لا إقصائية” وتفرج عن السجناء السياسيين.

 

وتتوقف بقية المساعدات على إجراء انتخابات ديمقراطية وتشكيل حكومة جديدة تتخذ خطوات لحماية حقوق المرأة والأقليات الدينية.

 

والقيمة الاجمالية التي اعتمدتها اللجنة لوزارة الخارجية والعمليات الخارجية في مشروع قانون الموازنة العامة 50.6 مليار دولار وهو أقل بمقدار 2.7 مليار دولار عن حجم المساعدات في العام الماضي، وأقل بمقدار 1.1 مليار دولار عن الميزانية التي طلبها أوباما.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث