القاعدة تعلن مسؤوليتها عن اقتحام سجنين بالعراق

القاعدة تعلن مسؤوليتها عن اقتحام سجنين بالعراق

القاعدة تعلن مسؤوليتها عن اقتحام سجنين بالعراق

بغداد – أعلن تنظيم القاعدة في بيان نشره على منتديات إسلامية متشددة الثلاثاء، مسؤوليته عن اقتحام سجنين بالعراق وقال إنه حرر أكثر من 500 سجين.

 

وقالت الدولة الإسلامية في العراق والشام التي تشكلت هذا العام حين اندمج فرعا القاعدة في سوريا والعراق، إنها هي التي نفذت الهجومين على سجني أبو غريب والتاجي بعد إعداد استمر شهوراً.

 

وجاء هجوم أمس بعد عام بالضبط من شن أبو بكر البغدادي زعيم جناح العراق من تنظيم القاعدة حملة أطلق عليها اسم “هدم الأسوار”، تجعل من تحرير أعضائها المسجونين أولوية كبرى.

 

واستعاد مسلحون من السنة في الأشهر القليلة الماضية، الزخم في الحملة التي يطلقونها على الحكومة العراقية.                             

 

وجاء في البيان: “استجابة لنداء الشيخ المجاهد أبي بكر البغدادي حفظه الله في أن تختم خطة هدم الأسوار المباركة التي بدأت قبل عام من اليوم بغزوة نوعية… انطلقت كتائب المجاهدين بعد التهيئة والتخطيط لأشهر مستهدفة اثنين من أكبر سجون الحكومة (الصفوية) التي ورثتها عن الحملة الصليبية على العراق وهما سجن بغداد المركزي (ابي غريب) وسجن الحوت (التاجي).”

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث