الشرطة السعودية تطلق النار على مفحط لإيقافه

الشرطة السعودية تطلق النار على مفحط لإيقافه

الشرطة السعودية تطلق النار على مفحط لإيقافه

السعودية – أطلقت الشرطة السعودية النار الأحد على مفحط في محاولة منها لإيقافه والقبض عليه بعد أن بدأت الشرطة مؤخراً في استخدام القوة الجبرية بالتعامل مع المفحطين.

 

وأصيب الشاب السعودي بساقه جراء الطلقة عندما كان يمارس التفحيط بسيارته غرب محافظة حفر الباطن، وتم إسعافه وحالته الصحية مستقرة.

 

وتعد حادثة إطلاق النار هذه الأولى من نوعها، بعد أن حذرت السلطات السعودية المفحطين وتهديدهم باستخدام القوة الجبرية والصدم لإيقافهم.

 

وكانت السلطات السعودية قد أطلقت، مؤخراً، حملة أمنية، هي الثانية من نوعها، للقبض على المفحطين في العاصمة الرياض التي ينشط فيها التفحيط أكثر من غيرها في مدن المملكة العربية السعودية.

 

وجدد مرور الرياض قبل أيام تحذيره بأن عقوبات التفحيط قد تم تغليظها، وأصبحت تصل إلى الإيقاف لمدة عام كامل على حسب وضع سجل الشخص حيث حكم هذا الأسبوع على اثنين من المفحطين أصحاب السوابق في ذلك كل واحد منهما أربعة أشهر.

 

كما حذر مرور الرياض أولياء الأمور من مغبات عدم متابعة أبنائهم متسائلاً عن كيفية نوم ولي الأمر بعد فجر رمضان وابنه غير موجود في منزله ثم يأتي بعد ذلك بعد القبض على ابنه يبحث عن مخرج لمشكلته متناسياً انه هو السبب الرئيسي لذلك.

 

وتنتشر ظاهرة التفحيط في عدة مدن سعودية أبرزها الرياض، ويسقط ضحيتها العشرات سنوياً بين قتيل وجريح، وكان أخر تلك الضحايا سيدة سعودية ونجلها أصيبوا قبل يومين بكسور ورضوض، بينما نجت سيدة أخرى نتيجة انقلاب مركبة بعد أن فوجئ قائدها بدخول سيارات المفحطين اثر هروبهم من الموقع بعد حضور رجال الأمن على أحد الطرقات السريعة في محافظة حفر الباطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث